Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

منذ بدء الحرب على غزة.. وصول ثاني شحنة دواء إلى مستشفى الشفاء

فلسطينيون يفرغون صناديق أدوية من شاحنة وصلت إلى مجمع ناصر الطبي
فلسطينيون يفرغون صناديق أدوية من شاحنة وصلت إلى مجمع ناصر الطبي Copyright Mohammed Dahman/The AP
Copyright Mohammed Dahman/The AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلنت الأمم المتّحدة إيصال شحنة إمدادات طبية وأدوية طارئة، يوم الأربعاء، إلى مستشفى الشفاء في شمال قطاع غزة، وهي الشحنة الثانية التي تصل المؤسسة الصحية منذ بدء الحرب، مؤكدة أنّ هناك حاجة إلى المزيد

اعلان

وفي بيان مشترك، قال المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن المساعدات وصلت إلى أكبر مستشفى في غزة "رغم المخاطر الكبيرة التي يتعرّض لها موظفونا وشركاؤنا في مجال الصحة بسبب القصف المستمر".

وشدّد المسؤولان الأمميان على أنّ عملية تسليم الإمدادات المنقذة للحياة إلى المستشفى الواقع في مدينة غزة هي الثانية فقط منذ اندلاع الحرب في غزة في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وقال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في البيان "رغم ترحيبنا، إلا أن الكميات التي سلمناها بعيدة عن أن تكون كافية للاستجابة للاحتياجات الهائلة في قطاع غزة".

ووصفا الأوضاع في مستشفى الشفاء بـ"الكارثية"، حيث "يوجد مريضان تقريباً لكل سرير" فيما "يتزايد عدد الجرحى كل ساعة".

وأضاف المسؤولان الأمميان أنّ الأطباء يضطرون إلى علاج الجرحى والمرضى في الممرات، وعلى الأرض، وفي الهواء الطلق، "بينما يعاني المرضى من آلام شديدة وغير ضرورية مع نفاد الأدوية وعقاقير التخدير".

كما لجأ عشرات الآلاف من النازحين إلى مواقف سيارات المستشفى وساحاته.

وبدأ "الحصار المطبق" والقصف الإسرائيلي على غزة في 7 تشرين الأول/أكتوبر، بعدما شنّت حماس هجمات على إسرائيل أودت بحياة 1400 شخص معظمهم من المدنيين، واحتجز مقاتلوها نحو 240 رهينة في القطاع، بحسب السلطات الإسرائيلية.

وردّت إسرائيل بقصف متواصل وهجوم بري كبير في غزة، ما أسفر عن مقتل نحو 10600 شخص، من بينهم أكثر من 4000 طفل، وفق وزارة الصحة في غزة.

ونزح أكثر من 1,5 مليون شخص عن منازلهم، خصوصاً بعدما أنذر الجيش الإسرائيلي جميع سكان شمال غزة بالتوجه إلى جنوب القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي إن 50 ألف شخص غادروا شمال غزة إلى جنوبه الأربعاء.

وأشاد لازاريني وتيدروس بالأطباء والممرضات وغيرهم من العاملين في مستشفى الشفاء "لاستجابتهم البطولية للوضع اليائس الحالي".

وأضاف المسؤولان "لكنهم بحاجة إلى مزيد من الدعم. فالمناطق الشمالية من غزة لا يمكن ولا ينبغي أن تكون معزولة أو محرومة من إيصال المساعدات الإنسانية".

وأكدا أن "المساعدات يجب أن تصل إلى قطاع غزة بأكمله".

وأشارا إلى أن إمدادات مستشفى الشفاء والمرافق الطبية الأخرى تنفد بسرعة، وخاصة الوقود الذي لم تسمح إسرائيل بإدخاله إلى غزة منذ بدء الحرب.

ووجّه لازاريني وتيدروس نداءً عاجلاً لإيصال الوقود إلى الوكالات الإنسانية في غزة.

وقالا إنه "بدون الوقود، لن تتمكن المستشفيات والمرافق الأساسية الأخرى مثل محطات تحلية المياه والمخابز من العمل، ومن المؤكد أن المزيد من الناس سيموتون نتيجة لذلك".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: بدون طعام وماء.. نازحون في خان يونس يفترشون باحات مستشفى النصر

شاهد: فلسطينيون في خان يونس يبحثون عن أحبائهم وسط الركام الذي خلّفه القصف الإسرائيلي

آخر التطورات.. قصف لا يهدأ وحديث عن موافقة إسرائيل على "وقف إنساني" للقتال ل4 ساعات لمغادرة شمال غزة