شاهد: رغم تأخر الموسم.. مزارعون في غزة يستغلون الهدنة لقطف ما تبقى من محصول الزيتون

مزارعون فلسطينيون يستأنفون إنتاج زيت الزيتون في غزة خلال الهدنة القصيرة
مزارعون فلسطينيون يستأنفون إنتاج زيت الزيتون في غزة خلال الهدنة القصيرة Copyright WAFA via ZZVNRO
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اغتنم مزارعو قطاع غزة الهدنة المؤقتة لقطاف الزيتون وجمعه وعصره، رغم تأخر الخطوة عن موعدها المعتاد بفعل الحرب الإسرائيلية. لكن تأخر جني الزيتون أدى إلى تساقط الكثير منه على الأرض، ما تسبب في ضعف كمية الإنتاج.

اعلان

وثّقت مقاطع فيديو توافد أهالي القطاع على معاصر الزيتون حاملين المئات من صناديق وأكياس الزيتون، حيث انتظروا دورهم لعصرها. وواصل العمال الليل بالنهار، حتى يتمكّنوا من نقل محاصيل الزيتون التي أصرّ المزارعون على قطفها ونقلها إلى المعاصر.

وعادة ما يبدأ موسم قطف الزيتون في الأراضي الفلسطينية بداية شهر أكتوبر ويستمر لمدة 40 يوماً، حيث يتم جني المحصول الذي يترقبه الفلسطينيون على مدار عام كامل أملاً في كسب بعض المال.

ولم يشهد الموسم الحالي أجواء عائلية احتفالية كما هو الحال في كل عام بسبب الحرب الإسرائيلية في القطاع منذ السابع من أكتوبر الماضي، وقال صاحب معصرة في منطقة الزوايدة إن موسم الزيتون العام الحالي أقل بكثير مما كان عليه العام الماضي، بسبب تأخر الجني والتغيرات المناخية التي انعكست سلباً على كمية الإنتاج.

وتردد الأهالي في دخول أراضيهم، خوفاً من الاستهداف أو حدوث عمليات قصف جوي أو بري قرب الحدود.

ويعد محصول الزيتون مصدراً غذائياً واقتصادياً رئيسياً بالنسبة لسكان قطاع غزة، ويتم زراعة ثلاثة أصناف رئيسية منه هي السري والشملالي وبارنيع.

كما أن المخلفات الناتجة عن عصر الزيتون أو ما يعرف بالجفت يتم عمل قوالب منها يستخدمها سكان القطاع إلى جانب الحطب في طهي الطعام والخبز في ظل شح غاز الطهي.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن غزة تعاني من خسارة يومية قدرها 1.6 مليون دولار أمريكي في الإنتاج الزراعي، وقد تكون الخسائر أعلى بالنظر إلى تدمير المعدات الزراعية والأراضي الزراعية، والأضرار التي لحقت بآلاف الأشجار، وخاصة أشجار الزيتون.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

القيادي بحركة حماس يحيى السنوار.. الرجل "الحي الميّت" و"البراغماتي صعب المراس"

شاهد: الجيش الإسرائيلي ينشر مقاطع فيديو لـ"أسلحة حماس" التي ادعى أنه عثر عليها في مستشفى ناصر

مشاهد مروعة لتكدس العشرات من جثامين القتلى وسط ساحات مستشفى الأقصى في قطاع غزة