شاهد: هذا ما رواه الأسرى المحررون عن معاناتهم داخل السجون الإسرائيلية

الأسير حمزة المغربي وسط عائلته
الأسير حمزة المغربي وسط عائلته Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

احتفلت عائلات فلسطينية في قرية العيسوية بالقدس بالإفراج عن أقاربها من السجون الإسرائيلية في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، وهي أحدث مجموعة من الأسرى الذين يتم إطلاق سراحهم كجزء من صفقة تبادل بين إسرائيل وحماس.

اعلان

وبهذا التبادل الأخير يرتفع عدد النساء والقصر المفرج عنهم من السجون الإسرائيلية إلى 180، وكان معظمهم من المراهقين المتهمين بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة خلال المواجهات مع القوات الإسرائيلية.

كما أدانت المحاكم العسكرية الإسرائيلية العديد من النساء المفرج عنهن بمحاولة تنفيذ هجمات مميتة.

ووسط دموع الفرح، قام أفراد الأسرة باحتضان ذويهم المفرج عنهم الذين قالوا إنهم فقدوا الكثير من الوزن أثناء وجودهم في السجن.

وقال الأسير المقدسي المفرج عنه قسام عطون لوالده إن السجناء محرومون من الطعام بشكل منتظم منذ اندلاع أحداث 7 تشرين الأول/أكتوبر،  وقال آخر يدعى حمزة المغربي، إن السجناء معزولون تماماً عن العالم الخارجي ولا تصلهم أي معلومات، بسبب منع الأجهزة إلكترونية منذ اندلاع الحرب.

استقبل مئات الفلسطينيين الأسرى المفرج عنهم يوم الثلاثاء في الضفة الغربية المحتلة، بالأهازيج والزغاريد.

وكانت إسرائيل، ليل الثلاثاء، إطلاق سراح 30 أسيراً فلسطينيا، في اليوم الخامس من الهدنة مع حركة حماس.

ويأتي الإعلان الإسرائيلي بعد وقت قصير من إطلاق حركة حماس سراح 10 رهائن إسرائيليين ومدنييْن أجنبيين من قطاع غزة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: "سأنصب خيمة على أنقاض بيتي المهدّم".. أهالي غزة يختارون طريق العودة لا النزوح

فيديو: "أيقونة المقاومة الشعبية" عهد التميمي تلقى استقبال الأبطال بعد الإفراج عنها من قبل إسرائيل

إسرائيل تعتزم إقامة أكثر من 3000 وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية وبلينكن يعلق "نشعر بخيبة أمل"