لأول مرة.. علاج جيني يشفي أطفالاً من صمم وراثي

طفلة تعاني من الصمم
طفلة تعاني من الصمم Copyright Damian Dovarganes/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يقول علماء صينيون أن بعض الأطفال في البلاد، الذين ولدوا صماً تماماً، أصبحوا الآن قادرين على السمع بعد خضوعهم لعلاج تجريبي جيني يمثل إنجازاً مذهلاً في هذا المجال. وذكرت مجلة "ساينس" Science العلمية أن فيروساً غير ضار، يحمل شفرة وراثية جديدة تمت زراعته في الآذان الداخلية لهؤلاء الأطفال الصم.

اعلان

وقال باحثون من جامعة فودانفي الصين إن العلاج التجريبي مكّن أربعة من خمسة أطفال من السمع مجدداً، وقد وُلدوا وهم يعانون من الصمم الوراثي.

وقد شاركت في هذه التجربة السريرية طفلة في السادسة من العمر لم تكن تستطيع السمع إلا بفضل غرسة القوقعة الصناعية (وهي عبارة عن جهاز سمعي يزرع جراحياً في الأذن الوسطى)، ونراها قادرة على التحدث إلى والدتها حتى بعد نزع هذا الجهاز.

وُلد الأطفال التي شملتهم هذه الدراسة بعيب وراثي في جين يساعد الجسم على صنع بروتين يمنح الأذن القدرة على نقل الأصوات إلى الدماغ، ويُعرف هذا الجين  بـ "أوتوفيرلين" وهو نادر للغاية حيث يتسبب فقط في حوالي 1 إلى 3٪ من حالات الصمم الوراثي.

وقامت التجربة بتزويد آذان الأطفال الصم بزراعة فيروسية لا تضر بصحتهم، حملت شفرة وراثية جديدة، وبفضل هذا التوجه العلاجي، استطاع أربعة من بين خمسة أطفال صم استعادة قدرتهم على السماع.

وقد لاحظ الأطباء وعلماء النفس أن الأطفال الذين يعانون من الصمم تعترضهم عقبات في تطوير مهارات خاصة بالتواصل، ومن المحتمل أن تفوتهم مراحل نمو أساسية في حال عدم تقديم الدعم المناسب منذ البداية.

ويخوض العلماء عدداً من التجارب في محاولة للتغلب على الصمم الوراثي عن طريق العلاج الجيني.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الصين تعلن رفع ميزانية الإنفاق الدفاعي بنسبة 7.2% في ظل التوترات مع تايوان

شاهد: عائلة باندا عملاقة تغادر إسبانيا إلى الصين

أربع سفن عملاقة للرحلات ترسو في ميناء شنغهاي في آن واحد