"أعيدوهم إلى الوطن".. إسرائيليون يتظاهرون للمطالبة بالإفراج عن المحتجزين في غزة

مظاهرة لأهالي الأسرى الإسرائيليين في تل أبيب
مظاهرة لأهالي الأسرى الإسرائيليين في تل أبيب Copyright Ohad Zwigenberg/Copyright 2023 The AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أخذت حماس نحو 240 محتجزًا اقتادتهم إلى غزّة خلال هجومها على إسرائيل في 7 تشرين الأول/ أكتوبر.

اعلان

تجمّع مئات الإسرائيليّين في ما بات يُعرف باسم "ساحة الرهائن"، في تلّ أبيب السبت، للمطالبة بإطلاق نحو 140 شخصًا لا يزالون محتجزين لدى حركة حماس في قطاع غزّة.

ومع توالي صعود المتحدّثين إلى منصّة أقيمت في الساحة، رفع مشاركون لافتات كُتب عليها "إنّهم يثقون بنا لإخراجهم من الجحيم" و"أعيدوهم الآن إلى الوطن".

وقال روبي تشين، والد المحتجز إيتاي تشين البالغ 19 عامًا، بعد اعتلائه المنصّة: "نطالب الحكومة الإسرائيليّة وحكومة الحرب بشرح ما هو مطروح بالضبط على طاولة المفاوضات".

"المشاركة في عملية التفاوض"

وأضاف تشين الذي كان نجله الجندي في الخدمة عند خطفه: "نطالب بأن نكون جزءًا من عمليّة التفاوض"، متابعًا "أخرجوهم الآن، فورًا، أيًا يكُن الثمن".

واعتبر يوآف زالمانوفيتز أنّ الحكومة "لا تهتم" لأمر الأسرى، قائلًا لوكالة فرانس برس: "إنهم يريدون الانتقام".

وأضاف يوآف أنّ والده آري البالغ 85 عاما نُقل حيًا إلى غزّة و"قُتل" هناك بعد أسابيع.

وفي شهادة بالفيديو عُرضت خلال التجمّع، قالت المحتجزة المحرّرة مرغاليت موسيس (77 عامًا)، إنّها نُقلت إلى نفق تحت غزّة، حيث صادر أحد عناصر حماس أداة تستخدمها لمساعدتها على التنفّس ليلًا.

وروت "لم أنم طيلة 49 يومًا"، مضيفة: "كانت هناك صعوبات نفسيّة، وكانت هناك صعوبات جسديّة، وفي كل يوم يمرّ كان الأمر يصبح أكثر صعوبة".

وأخذت حماس نحو 240 أسيرًا اقتادتهم إلى غزّة خلال هجومها على إسرائيل في 7 تشرين الأول/ أكتوبر.

وشهدت هدنة إنسانيّة بين حماس وإسرائيل استمرت أسبوعًا وانتهت في 1 كانون الأول/ ديسمبر إطلاق سراح 105 أسرى من غزة، بينهم 80 إسرائيليًا معظمهم نساء وأطفال، في مقابل إطلاق إسرائيل سراح 240 معتقلًا فلسطينيًا.

لكن جهود تمديد الهدنة تعثرت، وتقول إسرائيل إن ثمة ما لا يقل عن 137 أسيرًا يُعتقد أنهم لا يزالون لدى حماس.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: كتائب القسام تستهدف دبابة إسرائيلية شمالي غزة

الوزير اليميني المتطرف سموتريتش يثير غضبا: إعادة الرهائن في غزة ليست مهمة الآن بل القضاء على حماس

أم وطفلاها ... الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو يُعتقد أنه يظهر محتجزين إسرائيليين في غزة