على خلفية تصريحات ضد حماس.. إقالة لورد بريطاني من مجلس إدارة جمعية الإسكان

اللورد يان أوستن
اللورد يان أوستن Copyright Richard Vernalls/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

انتقد وزير الإسكان البريطاني مايكل جوف جمعية الإسكان لعزمها إقالة عضو في مجلس اللوردات، سخر من ادعاء الأونروا بأنها لم تكن على علم بأن لحماس شبكة أنفاق تحت مقرها في غزة.

اعلان

وكتب اللورد إيان أوستن على موقع إكس: "قبل أن تذهب إلى السرير تحقق من أنك لن تكون ضحية للقتلة الإسلاميين المغتصبين، وأن عبدة الموت لا يديرون عملياتهم في الدور السفلي لمنزلك".

إثر ذلك أعلنت شركة "ميدلاند هارت" يوم الجمعة، أنها ستوقفه عن العمل كرئيس لمجلس الإدارة لمدة 14 يوماً "لمناقشة إقالته من مجلس الإدارة" بسبب هذه التعليقات المسيئة للمسلمين على وسائل التواصل الاجتماعي. 

ووفقًا لصحيفة التلغراف، جاءت هذه الخطوة في أعقاب حملة اتهمته بـ "رهاب الإسلام" من قبل جماعة "المشاركة والتنمية الإسلامية" Muslim Engagement and Development (MEND). وقد دعت المنظمات الإسلامية  إلى تقديم شكوى ضد اللورد أوستن بموجب مدونة قواعد السلوك الخاصة بمجلس اللوردات بسبب ما سمته "مضايقته المسلمين واستخدامه الصور النمطية المهينة والعنصرية".

ويقول مايكل جوف:"أشعر بقلق بالغ إزاء تصرفات ميدلاند هارت في سعيها لإزالة اللورد أوستن من مجلس إدارتها. سأكتب إلى مجلس الإدارة للمطالبة باجتماع عاجل وتفسير". 

وأضاف: إيان أوستن أمضى حياته المهنية في مكافحة العنصرية. إن الإسلام دين السلام، ولكن الإسلاميين  بما في ذلك منظمة حماس الإرهابية المحظورة، هم متطرفون يتسمون بالعنف والقمع ويسعون إلى تقويض قيمنا الديمقراطية. يجب أن نتحداهم أينما واجهناهم".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ما هي الدولة التي لديها أفضل نظام تقاعد في أوروبا؟ وما علاقة الذكاء الاصطناعي؟

400 إمام بريطاني يوقعون على خطاب يرفض تعريف الحكومة الجديد لمفهوم "التطرف"

"أخشى مغادرة منزلي".. ارتفاع حاد في حالات الكراهية والإساءة ضد المسلمين في بريطانيا