Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الخارجية الصينية: حرب إسرائيل في غزة "وصمة عار على الحضارة"

وزير الخارجية الصيني وانغ يي يتحدث خلال مؤتمر صحفي على هامش المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في بكين
وزير الخارجية الصيني وانغ يي يتحدث خلال مؤتمر صحفي على هامش المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في بكين Copyright Ng Han Guan/ The AP
Copyright Ng Han Guan/ The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وصف وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بأنها "وصمة عار على الحضارة"، مشدداً على ضرورة "وقف فوري لإطلاق النار"، ومؤكداً دعم بلاده لعضوية كاملة لفلسطين في الأمم المتحدة.

اعلان

وقال وانغ، خلال مؤتمر صحافي على هامش الدورة الثانية للمجلس الوطني في بكين،"لا يمكن التذرع بأي سبب لقتل المدنيين في غزة"، ويجب على المجتمع الدولي أن يتحرك بشكل عاجل، ويجعل من التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار ووقف الأعمال العدائية أولوية قصوى". وتابع أن "ضمان الإغاثة الإنسانية هو مسؤولية أخلاقية عاجلة".

وقال وانغ للصحافيين خلال المؤتمر: "إنها مأساة للبشرية ووصمة عار على الحضارة في القرن الحادي والعشرين، هذه الكارثة الإنسانية لا يمكن وقفها".

"عضوية كاملة لدولة فلسطينية"

كما أعلن وزير الخارجية الصيني أن بكين تدعم عضوية "كاملة" لدولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

وقال إن "الكارثة في غزة ذكّرت العالم مرة أخرى بحقيقة أنه لم يعد بالإمكان تجاهل أن الأراضي الفلسطينية محتلة منذ فترة طويلة".

وأضاف أن "رغبة الشعب الفلسطيني التي طال انتظارها في إقامة دولة مستقلة لم يعد من الممكن تفاديها، كما أن الظلم التاريخي الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يستمر لأجيال دون تصحيحه".

وفي حين تدعو بكين إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، أكّد وانغ "دعم بلاده القوي للقضية العادلة للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة وستواصل العمل مع المجتمع الدولي لاستعادة السلام وحماية الأرواح".

توتر بين الصين والولايات المتحدة الأميركية

انتقد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، يوم الخميس، سلوك الولايات المتحدة مشيداً بالشراكة بين بكين وموسكو. 

وانتقد يي الضغوطات الأمريكية على بكين، معتبراً أنّ "الرغبة في تكديس اللوم تحت أي ذريعة وصلت إلى مستوى غير معقول".

وأعرب وانغ يي عن أسفه لأن "وسائل الضغط على الصين يتم تجديدها باستمرار، وقائمة العقوبات الأحادية يتم توسيعها باستمرار".

وتابع "نعارض بحزم كل أعمال الهيمنة والتخويف، وسندعم بقوة السيادة الوطنية والأمن فضلاً عن مصالح التنمية".

وتتصاعد حدّة التوترات بين الصين والولايات المتحدة بشأن ملفات عديدة على رأسها قضية تايوان وملف التجارة، والتنافس في مجال التكنولوجيات الحديثة، والنزاع على النفوذ في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: تشييع جثمان جندي إسرائيلي قُتل في المعارك الدائرة في غزة

شاهد: ريم العبود.. أول إمرأة سعودية تسجل لحظة تاريخية في اختبار الـ"الفورمولا إي"

شاهد: الصين تختبر قدراتها "للاستيلاء على السلطة" في تايوان وتطوّقها بطائرات وسفن حربية