Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

أطفال غزة يتضورون جوعا حتى الموت.. فادي الزنط يتحول إلى هيكل عظمي ووالدته تناشد لانقاذه

فادي الزنط قبل معاناته من سوء التغذية وبعدها - غزة. آذار/مارس 2024
فادي الزنط قبل معاناته من سوء التغذية وبعدها - غزة. آذار/مارس 2024 Copyright صور عماد غبّون
Copyright صور عماد غبّون
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تدوال عدد كبير من مستخدمي السوشال ميديا وسم أنقذوا فادي الزنط في محاولة لانقاذ حياته بينما تتدهور حالته الصحية في مستشفى كمال عدوان في شمال القطاع.

اعلان

وناشدت والدة الطفل البالغ 6 أعوام، عبر فيديو نشره الصحفي عماد غبون على منصة "إكس" المؤسسات الصحية والمواطنين بمساعدة ابنها الذي يعاني من مرض التليف الكيسي، وقالت: "في الشهرين الماضيين تدهور وضعه الصحي ما دفعه للإقامة في المستشفى، هذا المرض يتطلب رعاية صحية وعلاجًا مناسبًا وغذاء صحيا، وهذا ما ينقصه في شمال قطاع غزة الذي يعاني من مجاعة.

ووفقا لنفس الصحفي تمكنت العائلة من الحصول على المبلغ المطلوب لنقل الطفل للعلاج خارج القطاع وهم بانتظار التأشيرة.ووفقا للعائلة يحتاج فادي إلى الكثير من الخضروات والفواكهة ونوع خاص من الحليب غير متوفر خاصة في شمال القطاع.

 وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) قد حذرت من ازدياد كبير في عدد وفيات الأطفال المرتبطة بسوء التغذية بقطاع غزة، موضحة أن معدلات الوفيات بشمال القطاع أعلى بـ3 أضعاف من المسجلة في الجنوب على الأقل.

وأفادت وزارة الصحة في القطاع إن 16 طفلا على الأقل لقوا حتفهم في شمال القطاع خلال الأيام الماضية بسبب سوء التغذية والجفاف، كان آخرهم الطفل يزن الكفارنة البالغ من العمر 10 سنوات. 

وتقول مؤسسات حقوق الإنسان إنه من الصعب جدا إيصال المساعدات عن طريق البر في معظم أنحاء قطاع غزة، وخاصة في الشمال بسبب القيود الإسرائيلية وغيرها من تداعيات الحرب والدمار.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: فلسطينيون يقيمون صلاة الجنازة على أرواح تسعة أشخاص قُتلوا في دير البلح

تعليق مهام المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية بعد خلاف مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون

القاهرة تؤكد مقتل جندي مصري بنيران إسرائيلية على الشريط الحدودي في رفح