Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

فيديو: المسلمون يؤدون صلاة العيد حول العالم والدعاء يتوحد من أجل غزة

فلسطينيون يؤدون صلاة العيد خارج  المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس
فلسطينيون يؤدون صلاة العيد خارج المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أدى المسلمون في أغلب الدول العربية والإسلامية صلاة عيد الفطر صباح الأربعاء.

اعلان

وفي دير البلح وسط قطاع غزة، صلى جمع من الفلسطينيين في شوارع حي بشارة في المدينة وسط دمار المباني والمساجد.

ووفقا للتقارير الفلسطينية، استهدفت القوات الإسرائيلية 1050 مسجدا منذ بداية العام.

وفي تركيا، توافد مئات المصلين على مسجد آيا صوفيا في إسطنبول لأداء صلاة العيد. وبسبب الأعدادا الكبيرة من المصلين، صلى المئات في ساحة خارج المسجد الشهير.

أما في باكستان، أدى المسلمون صلاة عيد الفطر في الحدائق والملاعب الرياضية في كراتشي.

وكانت دعوات أئمة المساجد موحدة من أجل الفلسطينيين في غزة.

وقال رضوان الزيدي، وهو أحد سكان كراتشي: "العيد هو عيد السعادة. يجب على الجميع أن يحتفلوا به ولكن الآلاف قتلوا في فلسطين".

وأضاف رجل آخر من كراتشي يدعى شمس عارفين خان: "يجب أن نتذكر إخواننا المضطهدين في هذه المناسبة. يجب أن نساعدهم. نحن ممتنون لله على هذا العيد".

وتم اتخاذ ترتيبات أمنية مشددة في جميع أنحاء المدينة.

وقال مسؤولون إنه على الرغم من ندرة الهجمات خلال العيد في باكستان، فقد نبهت وكالات الاستخبارات وزارة الداخلية إلى أن المسلحين قد يستغلون العطلة لاستهداف المدنيين والمباني الحكومية والعسكرية ومجمعات الشرطة.

صلاة العيد في كراتشي
صلاة العيد في كراتشيAP Photo

وشهدت البلاد تصاعدا في الهجمات المسلحة في السنوات الأخيرة، والتي أعلنت حركة طالبان الباكستانية والانفصاليون الذين يعملون بشكل رئيسي من إقليم بلوشستان الجنوبي الغربي، مسؤوليتهم عن معظمها.

وانضم المسلمون في إندونيسيا إلى صلاة العيد في الشوارع وداخل المساجد يوم الأربعاء.

امتلأ مسجد الاستقلال الكبير في جاكرتا، وهو الأكبر في جنوب شرق آسيا، بالمصلين.

صلاة العيد في إندونيسيا
صلاة العيد في إندونيسياAP Photo

في إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، كان ما يقرب من ثلاثة أرباع السكان يسافرون لحضور حفل العودة السنوي المعروف محليًا باسم "موديك" والذي يتم الترحيب به دائمًا بحماس.

وقالت غرفة التجارة والصناعة الإندونيسية إن حجم التداول المالي خلال عطلة العيد هذا العام سيصل إلى ما يقرب من 10 مليارات دولار في مختلف القطاعات بما في ذلك البيع بالتجزئة والسياحة.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تصعيد للحراك الطلابي في إيطاليا للمطالبة بمقاطعة اتفاقيات البحث العلمي مع الجامعات الإسرائيلية

تايلاند تضع خطة لإنهاء الحرب الأهلية مع "القردة"

المسلمون في الهند يؤدون صلاة العيد في المسجد الجامع التاريخي في نيودلهي