Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

بعد اختفاء طويل عن الأنظار.. مؤسس "علي بابا" يظهر علناً في الصين

مؤسس شركة علي بابا الصينية العملاقة "جاك ما"
مؤسس شركة علي بابا الصينية العملاقة "جاك ما" Copyright AP/Chinatopix
Copyright AP/Chinatopix
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بعد أشهر قضاها "جاك ما" مسافرا وبعيدا عن الأنظار، عاد مؤسس شركة تجارة الإنترنت الصينية العملاقة "علي بابا" للظهور مجددا في الصين. فهل هناك بوادر بأن بكين ستخفف من قبضتها المُحكمة على قطاع التكنولوجيا؟

اعلان

عاد مؤسس شركة علي بابا الصينية العملاقة، جاك ما، إلى الظهور علنا في الصين بعد أشهر من السفر خارج البلاد، إذ قام يوم الإثنين بزيارة لمدرسة في مدينة هانغجو شرقي الصين، حيث يقع المقر الرئيسي لشركته.

أسس "ما" شركة التجارة الإلكترونية علي بابا في التسعينيات وكان في يوم من الأيام أغنى رجل في الصين. لكنه ابتعد عن الأنظار وقلل من الظهور العلني منذ نوفمبر 2020، بعد أن كان قد انتقد علنًا سلطات الرقابة المالية والأنظمة المالية في الصين خلال خطاب ألقاه في شنغهاي.

بعد ذلك بوقت قصير، جمدت السلطات الطرح العام الأولي لشركة Ant Group المالية التابعة لشركة علي بابا، والتي كان من المقرر أن تدّر 34.5 مليارات دولار، في ما كان يمكن أن يكون أكبر طرح للأسهم في العالم آنذاك. لاحقا، تم التحقيق مع علي بابا وتغريمها 2.8 مليارات دولار بسبب خرقها قواعد مكافحة الاحتكار، في وقت فرضت فيه السلطات الصينية إجراءات صارمة على قطاع التكنولوجيا الذي كان يتمتع بهامش من الحرية.

AP Photo
جاك ما، مؤسس شركة علي باباAP Photo

العام الماضي أمضاه "ما" مسافرا، حيث وردت تقارير عن رؤيته في أوروبا واليابان وتايلاند وهونغ كونغ.

وزار "ما" يوم الإثنين مدرسة "يونغو" في هانغجو، وهناك تحدث عن تقنيات جديدة مثل ChatGPT. كذلك تطرق لشغفه بالتعلم.

ولم ترد علي بابا على الفور على طلب للتعليق.

بكين تخفف الضغوطات

وتسعى الحكومة الصينية إلى زيادة الثقة في القطاع الخاص بعد الإجراءات التنظيمية القمعية التي فرضتها على قطاعات التكنولوجيا والتعليم والألعاب عبر الإنترنت والشركات المالية، بالإضافة إلى القيود الصارمة التي فرضتها الصين للحد من انتشار فيروس كورونا والتي أدت إلى تباطؤ حاد في النمو الاقتصادي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، سعى رئيس الوزراء الصيني المعين حديثًا، لي تشيانغ، إلى طمأنة رواد الأعمال والمستثمرين بالقول إن الحكومة ستقدم دعمًا "ثابتًا" للقطاع الخاص. وقال إن الالتزام بذلك "لا لبس فيه، وثابت".

استقال "ما" من منصبه كرئيس لشركة علي بابا في عام 2019 ، قائلاً إنه يأمل في التركيز على الأعمال الخيرية. وفي يناير، تنازل "ما" أيضا عن السيطرة على شركة التكنولوجيا المالية Ant، وسط عملية في إعادة هيكلة للحصص.

في الشهر ذاته، قال مسؤول كبير في البنك المركزي الصيني إن الضغوطات الحكومية على قطاع تكنولوجيا الإنترنت قد "انتهى مبدئيا".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هل يستغل المجرمون منصة تشات جي بي تي؟ يوروبول تحذّر

إندونيسيا: الفيفا تلغي قرعة كأس العالم للشباب بعد دعوات لاستبعاد إسرائيل

العراق يطرح جولة جديدة من تراخيص النفط والغاز وشركات صينية تحصل على نصيب الأسد منها