Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

"مأزق سياسي".. وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تخفض درجة فرنسا

شعار وكالة فيتش
شعار وكالة فيتش Copyright HENNY RAY ABRAMS/AP2011
Copyright HENNY RAY ABRAMS/AP2011
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ردا على إعلان "فيتش"، قال وزير المال الفرنسي برونو لومير لوكالة فرانس برس السبت ان فرنسا ستواصل "تمرير الاصلاحات الهيكلية".

اعلان

في ما يبدو تحذيرًا، خفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني درجة فرنسا، مشيرة إلى التوتر الاجتماعي الشديد حول إصلاح نظام التقاعد.

وكتبت الوكالة في بيان أعلنت فيه خفض تصنيف فرنسا درجة واحدة "ايه ايه سلبي" -AA (مقابل ايه ايه سابقا) أن "الجمود السياسي والحركات الاجتماعية (العنيفة أحيانًا) تشكل خطرًا على برنامج (الرئيس الفرنسي إيمانويل) ماكرون للإصلاح".

وقبل ستة أسابيع، تبنت الحكومة الفرنسية بشكل نهائي مشروعها لإصلاح نظام التقاعد الذي ينص على رفع السن القانونية من 62 إلى 64 عاما. واستنادا إلى المادة 49-3 من الدستور، تم تبني النص من دون تصويت في البرلمان.

وأدى هذا القرار إلى تصاعد الاحتجاجات وأيام من التظاهرات العنيفة في جميع أنحاء البلاد.

"استمرار في الإصلاحات"

وقالت وكالة فيتش التي ربطت تصنيفها السابق بآفاق سلبية، إن "هذا القرار أثار احتجاجات وإضرابات في جميع أنحاء البلاد ومن المرجح أن يعزز القوى الراديكالية والمناهضة للمؤسسة".

وأضافت أن المأزق الحالي يمكن أن "يؤدي إلى ضغوط من أجل سياسة مالية أكثر توسعاً أو الإطاحة بإصلاحات سابقة".

وردا على إعلان "فيتش"، قال وزير المال الفرنسي برونو لومير لوكالة فرانس برس السبت ان فرنسا ستواصل "تمرير الاصلاحات الهيكلية".

وأضاف "أعتقد أن الحقائق تبطل تقييم وكالة فيتش. نحن قادرون على تمرير إصلاحات هيكلية للبلاد"، وذكر خصوصا إصلاح التأمين ضد البطالة ونظام التقاعد.

وقال لومير "سنواصل تمرير الإصلاحات الهيكلية للبلاد".

وفيتش هي أولى ثلاث وكالات دولية كبرى للتصنيف الائتماني، تخفض درجة فرنسا منذ اعتماد إصلاح نظام التقاعد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الداخلية الفرنسية: إصابة 406 شرطيين خلال مظاهرات الأول من أيار-مايو وتوقيف 540 متظاهراً

شاهد: السلطات في نيوزيلندا تعمل على حماية طيور الكيوي

صدمة الانتخابات الفرنسية: فوز اليسار المفاجئ يؤدي إلى تراجع اليورو