Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

ليس كل ما يلمع ذهبا.. سبع نصائح لمعرفة ما إذا كان المعدن الثمين مُزيَّفًا

مجوهرات وحلي ذهبية معروضة في أحد الأسواق في العاصمة العراقية بغداد
مجوهرات وحلي ذهبية معروضة في أحد الأسواق في العاصمة العراقية بغداد Copyright (AP Photo/Hadi Mizban)
Copyright (AP Photo/Hadi Mizban)
بقلم:  Alessio Dell'Annaيورنيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

مع الإقبال الكثيف على الذهب، والذي يعد وسيلة آمنة لاستثمار رأس المال، يزداد خطر الوقوع في فخ النصابين الذين يبيعون ذهبًا مُزيَّفا. إليك بعض النصائح كي تتجنب هذا الفخ.

اعلان

في الآونة الأخيرة، ارتفعت أسعار الذهب لتصل إلى مستويات قياسية.

في الحقبة التي أعقبت الأزمة المالية عام 2008، ووسط حالة عدم اليقين الحالية في الأسواق، اتجه الكثيرون إلى شراء المعدن النفيس كاستثمار آمن لأموالهم، لكن ذلك الإقبال فتح الباب أيضا أمام كثير من المحتالين. 

ويبدو أن القضية أصبحت مثيرة للقلق، ففي الـ12 شهرًا الماضية وفي بريطانيا وحدها، بحث الناس في محرك غوغل 54 ألف مرة عن طرق اكتشاف الذهب المزيف. مما يدل على أن التزييف يشكل مصدر قلق للزبائن.

يُعتبر الذهب عادةً مزيّفاً عندما تقل نسبته عن 37.5% أو 9 قيراط
ريك كاندا
مدير عام شركة The Gold Bullion Company

يقول ريك كاندا، مدير شركة سبائك الذهب "غولدن بلين كمباني" (The Gold Bullion Company) في مقابلة مع يورونيوز، إن أول ما يجب فعله إذا كنت غير متيقِّن إن كانت البضاعة حقيقية هو أن تفحصها من قبل شخص متخصص.

قراءة التقييمات والتحقق من الشهادات جيد أيضًا، لكن ذلك قد لا يكون كافيًا. إذا كانت الشكوك تساورك، إليك بعض النقاط والاختبارات السهلة التي يمكن إجراؤها في المنزل.

تحقق من وزن الذهب

الذهب كثيف للغاية، حتى الكميات الصغيرة يمكن أن تكون ثقيلة جدًا، لذا، فإن العملات المعدنية أو السبائك أو الحلي التي تبدو خفيفة جدًا قد تكون مزيفة جدًا. أحيانا يكون الوزن مكتوبا على الذهب، ما يعني أنه يمكنك استخدام ميزان لمعرفة ما إذا كان هذا الرقم يطابق الوزن المطبوع على القطعة.

احترس من تغير اللون

الذهب واحد من المعادن التي يطلق عليها وصف "المعادن النبيلة"، أي أنه لا يتأكسد أو يصدأ ولا تظهر عليه البقع - بعكس الفضة أو النحاس. مع مرور الوقت، يمكن أن يفقد الذهب المزيف بريقه أو يتغير لونه أو يتجه للاخضرار أو يسودّ بسبب الأكسدة أو التآكل. إذا لاحظت تغيرًا في اللون، فمن المؤكد تقريبًا أن البضاعة ليست ذهبًا خالصًا، بل مطلية بالذهب.

افحص اللون

يمكن أن يكون للذهب المزيف ألوان مختلفة اعتمادًا على المواد المستخدمة. غالبًا ما يتم طلاء النحاس أو الألمنيوم أو السبائك الأخرى بطبقة من الذهب لتقليد مظهر الذهب الحقيقي، ومع ذلك، فإن الذهب الحقيقي له لون أصفر دافئ يصعب تقليده. أيضًا، في بعض القطع الذهبية المزيفة، يتم دهن الطلاء الذهبي بشكل غير متساوٍ، مما قد يؤدي إلى ظهور ظلال وبقع مختلفة على سطح الذهب.

يقول الخبير كاندا إنه إذا كان مظهر القطعة الذهبية يدعو للشك، فإن الخطوة التالية هي إجراء بعض الاختبارات.

اختبار المغناطيس

الذهب ليس معدنًا مغناطيسيًا، مما يعني أن استخدام المغناطيس هو طريقة سريعة وسهلة لاختبار حقيقته. ضع مغناطيسًا بالقرب من القطعة، إذا كانت ذهبًا حقيقيًا فلن تلتصق بالمغناطيس، ومع ذلك، فمن الأفضل استخدام هذا الاختبار إلى جانب اختبارات أخرى لأن بعض المواد الأساسية المتداولة كسبائك ذهبية يمكن أيضًا أن تكون غير مغناطيسية.

اختبار الغرق

عندما يوضع الذهب في كوب أو وعاء ماء، فسوف يغرق بسبب كثافته الكبيرة. لكن الذهب المزيف غالبًا ما يكون مصنوعًا من مادة أخف بكثير، لذلك سيغرق ببطء أكثر، أو حتى لا يغرق على الإطلاق.

اختبار الخل

الذهب مادة غير تفاعلية من الناحية الكيميائية، ولن يتغير لونها أو مظهرها عندما تلامس مادة شديدة الحموضة كالخل. من خلال وضع كمية صغيرة من الخل على القطعة، ستتمكن من معرفة ما إذا كان مزيفًا أم لا.

اختبار الفرك

رغم كثافته، فإن الذهب معدن ناعم جدًا، ولهذا السبب، عندما يُخدش الذهب أو يُفرك بالسيراميك، يترك أثرًا من اللون الأصفر أو الذهبي. وبالمقارنة، ستعرف أن الذهب مزيّف إذا ترك وراءه أثرًا داكن اللون عند فركه بالسيراميك.

يمكنك أيضًا اختبار الذهب على بشرتك من خلال وضع القطعة بين يديك لبضع دقائق.، سوف تتفاعل حرارة يدك وعرقها مع المعدن، وإذا كان مزيفًا، سيتغير لون جلدك إلى اللون الأسود أو الأزرق أو الأخضر في المنطقة التي لامس فيها جلدك المعدن.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: من بكين.. فولكس فاغن تكشف عن خطط لطرح عشرات الموديلات الجديدة في الصين من بينها أودي وبورشه

بسبب عقد مع إسرائيل وفي أسبوع واحد فقط.. غوغل تطرد 50 موظفا وتقول إن مكاتبها للعمل لا للسياسة

"المقاومة فكرة".. نيويورك تايمز: آلاف المقاتلين من حماس لا يزالون في شمال غزة