المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مطعم بلجيكي يُعيد بعث "العشاء على ضوء الشموع" من جديد بهدف اقتصاد الطاقة

العشاء على ضوء الشموع في مطعم Brasserie Surrealiste في بروكسل.
العشاء على ضوء الشموع في مطعم Brasserie Surrealiste في بروكسل.   -   حقوق النشر  أ ب   -  
بقلم:  يورونيوز

تبحث بعض الشركات والمصالح الصغيرة في الاتحاد الأوروبي عن حلول ذكية وعملية لخفض استهلاك الطاقة، وسط أزمة كبيرة في الأسعار يشهدها التكتل منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا. 

في بروكسل، عاصمة الاتحاد، بدأت المطاعم تختبر كيفية استقبال الزبائن، من دون كهرباء أو غاز، على غرار مطعم "راسين" (Racines) الذي قدم العشاء بغياب تام للوسائل التكنولوجية الحديثة. 

لقد استقبل المطعم زبائنه بدون تشغيل الأفران، وامتنع بشكل شبه نهائي عن تقديم الأطباق الساخنة كما أطفأ عماله ماكينات القهوة وقدم الطعام على ضوء الشموع بدون كهرباء. 

ويقول فرانشسكو كوري مدير مطعم "راسين"، الذي يقدم أطباقاً إيطالية، إن بهدف استقبال الزبائن بالطريقة الأنسب، تم تحضير مجموعة من الأطباق لا تحتاج إلّا إلى دقائق معدودة من الطهي، ويضيف أن مهمة البحث عن المذاق الأفضل ضمن هذه الشروط المعقدة لا تزال مستمرة. 

واستبدل القيمون على المطعم المقبلات الساخنة بالباردة منها. وهناك أيضاً على قائمة الطعام الخبز الإيطالي الشهير "فوكاتشيا" إضافة إلى شرائح لحم الخنزير الرقيقة (بورشيتا) وأسماك البلمية الصغيرة، أو التونا والفاصولياء وجبنة الريكوتا وغيرها من الأجبان. وكل تلك الأطباق لا تحتاج أبداً إلى الطاقة أو إلى الكثير منها ليتم تحضيرها.  

وشارك نحو 50 شخصاً في العشاء ضمن إطار فعالية أوسع شارك فيها عشر مطاعم وأطلق عليها اسم "بروكسل في الظلمة". 

وعلى الرغم من أن العشاء الحالي كان مجرّد اختبار إلا أنه قد يعطي لمحة عن المستقبل الذي ينتظر الأوروبيين في ظل الأوضاع الراهنة، حيث لم تتوقف فواتير الطاقة عن الارتفاع منذ أشهر. 

ويشير كوري إلى أن المستهلكين شهدوا ارتفاعاً بنسبة 30 إلى 40 بالمئة في أسعار السلع الغذائية في الأسواق وهذا الأمر ينطبق على أصحاب المطاعم الذي أجبروا على رفع أسعارهم أيضاً. 

ويذكر كوري بأن على المجتمع أن يدرك "خطورة الأزمة التي نمرّ بها". 

وحطم التضخم في منطقة اليورو في شهر أيلول/سبتمبر رقماً قياسياً جديداً بحسب بيانات رسمية نشرتها "يوروستات" نهاية الأسبوع الماضي.