المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دول أفريقيا تطالب بمزيد من التمويل لمكافحة تغير المناخ

euronews_icons_loading
اجتماع الوزراء الأفارقة في القاهرة.
اجتماع الوزراء الأفارقة في القاهرة.   -   حقوق النشر  رويترز
بقلم:  يورونيوز

دعا الوزراء الأفارقة الذين اجتمعوا في القاهرة قبل شهرين من قمة المناخ كوب 27 الجمعة إلى زيادة كبيرة في التمويل المتعلق بالمناخ لقارتهم بينما اعترضوا على تحول مفاجئ من الوقود الأحفوري.

وتدافع مصر، وهي منتج للنفط والغاز وتعتبر شديدة التأثر بتغير المناخ، عن المصالح الإفريقية بينما تستعد لاستضافة القمة في شرم الشيخ في نوفمبر- تشرين الثاني.

وقال بيان صدر بعد منتدى استمر ثلاثة أيام لوزراء المالية والاقتصاد والبيئة إن أفريقيا استفادت من أقل من 5.5 بالمئة من التمويل العالمي لمكافحة تغير المناخ على الرغم من انخفاض آثار الكربون ومعاناتها بشكل غير متناسب من تغير المناخ.

وحث البيان الدول الغنية على الوفاء بتعهداتها المناخية وتوسيع نطاقها، وقال إن الدول الفقيرة يجب أن تكون قادرة على التطور اقتصاديا مع تلقي المزيد من الأموال للتكيف مع تأثير تغير المناخ.

وشدد البيان على "الحاجة إلى تجنب الأساليب التي تشجع على سحب الاستثمارات بشكل مفاجئ من الوقود الأحفوري، لأن هذا سيهدد التنمية في إفريقيا".

من المقرر أن يكون دور الغاز في الانتقال إلى طاقة أنظف نقطة خلاف رئيسية خلال قمة المناخ. ويقول نشطاء المناخ إنه يجب التخلص منه بسرعة واستبداله بمصادر الطاقة المتجددة.

viber

وقالت وزيرة المالية النيجيرية زينب أحمد لمنتدى القاهرة إن الغاز مسألة بقاء لبلدها. وأضافت "إذا لم نحصل على تمويل بأسعار معقولة لتطوير الغاز، فإننا نحرم المواطنين في بلادنا من فرص تحقيق التنمية الأساسية".

المصادر الإضافية • رويترز