Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

حوالى نصف مستعمرات النحل هلكت في الولايات المتحدة العام الماضي

النحل في خلية في الفناء الخلفي لجامعة ماريلاند الأمريكية. 2023/06/23
النحل في خلية في الفناء الخلفي لجامعة ماريلاند الأمريكية. 2023/06/23 Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أخبر النحالون العلماء الذين قاموا بالمسح أن خسارة 21% خلال فصل الشتاء مقبولة، وأن أكثر من ثلاثة أخماس مربي النحل الذين شملهم الاستطلاع قالوا إن خسائرهم كانت أعلى من ذلك.

اعلان

تخطت مستعكمرات نحل العسل في أمريكا ثاني أعلى معدل وفيات على الإطلاق حسب مسح سنوي للنحل حيث فقد مربو النحل ما يقرب من نصف مستعمراتهم. ولكن بإمكان النحالين الحفاظ على نشاطهم، وإنشاء مستعمرات نحل جديدة، إلا أن ذلك يتطلب تدابير باهظة الثمن ومجهودات شاقة.

أشار استطلاع للرأي أجرته جامعة ماريلاند وجامعة أوبورن إلى أنه على الرغم من فقدان 48% من مستعمرات النحل خلال الأول من أبريل-نيسان، إلا أن عدد مستعمرات نحل العسل في الولايات المتحدة "ظل مستقرًا نسبيًا".

يعدّ نحل العسل ضروريًا لإمدادات الغذاء إذ يقوم بتلقيح أكثر من 100 من المحاصيل التي نتناولها بما في ذلك المكسرات والخضروات والتوت والحمضيات والبطيخ.

أوضح المختصون أن مجموعة من الطفيليات والمبيدات الحشرية والمجاعة وتغير المناخ تتسبب في حالات الوفاة الكبيرة للنحل.

ووجد المسح أن الخسارة السنوية البالغة 48% العام الماضي مرتفعة عن خسارة العام، الذي قبله والبالغة 39% ومتوسط 12 عامًا البالغ 39.6%، لكنها ليست عالية كمعدل الوفيات البالغ 50.8% التي تمّ تسجيلها في 2020-2021.

أخبر النحالون العلماء الذين قاموا بالمسح أن خسارة 21 %خلال فصل الشتاء مقبولة، وأن أكثر من ثلاثة أخماس مربي النحل الذين شملهم الاستطلاع قالوا إن خسائرهم كانت أعلى من ذلك.

قالت ناتالي ستاينهاور، الباحثة الرئيسية في دراسة النحل بجامعة ماريلاند إن إجمالي تعداد مستعمرات النحل ثابت نسبيًا لأن النحالين التجاريين يعيدون تكوين خلاياهم عبر توزيع النحل أو العثور على ملكات جديدة أو حتى تجديد مستعمرات النحل.

إنها عملية مكلفة وتستغرق وقتًا طويلاً. حسب ستاينهاور فإن التكهن ليس سيئًا كما كان قبل 15 عامًا لأن النحالين تعلموا كيفية التعافي من الخسائر الكبيرة. واعتبرت ستاينهاور أن العث الطفيلي المدمر، الذي يساعد على نقل الفيروسات سبب رئيسي، لكن سوء الأحوال الجوية والأمور المتعلقة بالملكات كانت أيضًا مشاكل كبيرة في العام الماضي.

وأضافت ستاينهاور أن المبيدات الحشرية تزيد الأمور سوءًا لأنها تجعل النحل أكثر عرضة للأمراض وتقلل من احتمالية البحث عن الطعام.

المشكلة الأخرى تكمن في الأماكن التي تحتوي على محصول واحد فقط أو أماكن طبيعية متجانسة تحرم النحل من الغذاء بينما قد تتسبب مبيدات الحشرات وموجات الطقس القاسية أيضًا في حدوث مشكلات.

تقول وزارة الزراعة الأمريكية إن 35% من نظام الإنسان الغذائي يأتي من النباتات الملقحة عن طريق الحشرات وأن نحل العسل مسؤول عن 80 % من عمليات التلقيح هذه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دراسة: تسارع وتيرة ذوبان الجبال الجليدية في ألاسكا بخمسة أضعاف والتغير المناخي في دائرة الاتهام

في استفتاء مثير للجدل: مدينة ألمانية تصوت لصالح إبادة طيور الحمام

بالصور: جزيرة تاشيروجيما اليابانية تضم قططاً أكثر من البشر