Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

دراسة أمريكية: درجات الحرارة القصوى تزيد من حالات الوفاة بين مرضى القلب

 تخطيط كهربية القلب، دراسةٌ أمريكية تكشف أن درجات الحرارة المتطرفة تزيدُ من خطر الوفاة لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، 12 ديسمبر 2022.
تخطيط كهربية القلب، دراسةٌ أمريكية تكشف أن درجات الحرارة المتطرفة تزيدُ من خطر الوفاة لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، 12 ديسمبر 2022. Copyright Jeff Roberson/AP2009
Copyright Jeff Roberson/AP2009
بقلم:  Hassan Refaei
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الدراسة التي نشرتها مجلة جمعية القلب الأمريكية، يوم أمس الاثنين، وجدت أن ثمة رابطاً ما بين درجات الحرارة المرتفعة للغاية وبين وفاة أكثر من 32 مليون شخص مصاب بأمراض القلب والأوعية الدموية خلال الـ40 عاماً الماضية.

اعلان

بيّنت دراسةٌ غربية أن درجات الحرارة العالية جداً وكذلك المنخفضة إلى حد كبير تزيدُ من خطر الوفاة، لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك بمعدّل واحد بالمائة.

الدراسة التي نشرتها مجلة جمعية القلب الأمريكية، يوم أمس الاثنين، وجدت أن ثمة رابطاً ما بين درجات الحرارة المرتفعة للغاية وبين وفاة أكثر من 32 مليون شخص مصاب بأمراض القلب والأوعية الدموية خلال الـ40 عاماً الماضية.

ويوضح الباحثون المشاركون في هذه الدراسة أنهم اعتمدوا على قاعدة بيانات للإحصاءات الطبية اليومية، المتعلقة بوفاة أشخاص لديهم اعتلال في القلب والأوعية الدموية، كالأمراض القلبية الوعائية ومرض القلب الإقفاري وضعف العضلة القلبية واضطراب ضربات القلب، وقد تمّ جمع تلك البيانات من 567 مدينة حول العالم خلال المدّة ما بين عامي 1979 و2019.

ووفقاً لتحليل البيانات والمعطيات، فقد وجدت الدراسة أن من بين ألف حالة وفاة لأشخاص مصابين بأمراض قلبية، ثمة 11.3 كان سبب وفاتهم كان بسبب درجات الحرارة القصوى، ارتفاعاً أوانخفاضاً، بواقع 9.1 لكل ألف وفاة في الأيام الباردة، وبنسبة 2.2 لكل ألف وفاة في درجات الحرارة العالية.

ويقول الدكتور هيثم خريشة، زميل أمراض القلب والأوعية الدموية في كلية الطب بجامعة ميرلاند، وهو أحد الباحثين المشاركين في هذه الدراسة، يقول إن عملهم  يسلّط الضوء على الحادة إلى اعتماد تدابير للتكيّف، لا سيما لدى الأشخاص الذين يعانون من اعتلالٍ في القلب والأوعية الدموية.

ويضيف خريشة في تصريح لموقع "أكسيوس" الأمريكي: "تؤكد الدراسة على الحاجة الملحّة لتطوير تدابير من شأنها المساهمة في التخفيف من تأثير تغير المناخ على أمراض القلب والأوعية الدموية".

ويجدر بالذكر أن تقريراً للأمم المتحدة أكد على أن تغير المناخ يعدّ "أكبر تهديد صحي يواجه البشرية"، مشيرة إلى أن تأثيرات المناخي تضرب بالصحة خلال تلوث الهواء، والأمراض، والظواهر الجوية الشديدة، والضغوط على الصحة العقلية، وزيادة الجوع وسوء التغذية.

وقال التقرير الأممي الذي نشرته المنظمة على موقعها الرسمي إنه "في كل عام، تتسبب العوامل البيئية بوفاة ما يقارب 13 مليون شخص. وتؤدي أنماط الطقس المتغيرة إلى انتشار الأمراض، وتزيد الظواهر الجوية المتطرفة من الوفيات وتجعل من الصعب على أنظمة الرعاية الصحية مواكبة الأمر".

المصادر الإضافية • إكسيوس

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل 3 عسكريين في الجيش العراقي بانفجار عبوة ناسفة شمال بغداد

الصين ترسل عدداً قياسياً من القاذفات ذات القدرات النووية إلى منطقة الدفاع التايوانية

"الطاقة الدولية": الاتحاد الأوروبي قد يواجه نقصا في الغاز العام المقبل