Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

بعد إصابة الآلاف بالإيدز..بريطانيا ستنفق 12.7 مليار دولار لتعويض عائلات الضحايا

يتجمع نشطاء الدم المصابون في ساحة البرلمان، قبل نشر التقرير النهائي للفضيحة، في لندن.
يتجمع نشطاء الدم المصابون في ساحة البرلمان، قبل نشر التقرير النهائي للفضيحة، في لندن. Copyright Aaron Chown/PA via AP
Copyright Aaron Chown/PA via AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

قالت صحيفة صنداي تايمز، الإثنين أن المملكة المتحدة ستنفق حوالى 12.7 مليار دولار لتعويض الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس الإيدز نتيجة تلقيهم دماء ملوثة في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

اعلان

يُعتقد أن حوالي 3000 شخص لقوا حتفهم نتيجة إصابتهم بفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد في أكبر كارثة صحية واجهت بريطانيا منذ عام 1948.

ما هي فضيحة الدم الملوث؟

بدأ التحقيق في قضية الدم الملوث عام 2017 بفضل عائلات الضحايا. 

تعرض الآلاف من الأشخاص الذين تم نقل دماء لهم أثناء إجراءات جراحية أو صحية للإصابة بالتهاب الكبد الوبائي وفيروس نقص المناعة البشرية.

وكشف التحقيق الذي أجرته السلطات الصحية إلى تقديرات تفيد بأن أكثر من 30 ألف شخص أصيبوا بالعدوى من الدم أو منتجات الدم الملوثة عن طريق عمليات نقل الدم.

استوردت السلطات الصحية البريطانية دماء من الولايات المتحدة، وكان أغلبها تبرعات بلازما لسجناء ومتعاطي مخدرات في السجون الأمريكية.

قال جيسون إيفانز، الذي كان في الرابعة من عمره عندما توفي والده عن عمر يناهز 31 عاماً في عام 1993 بعد إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد بسبب منتج بلازما الدم الملوث: "لقد سيطرت هذه الفضيحة على حياتي بأكملها".

وأضاف: "كان والدي يعرف أنه يحتضر، وقام بتصوير العديد من مقاطع الفيديو المنزلية، والتي حصلت عليها وأعيد تشغيلها مرارًا وتكرارًا لأن هذا هو كل ما أملك حقًا".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أزمة الخصوبة في أوروبا: أي دولة أوروبية لديها أقل عدد من الأطفال؟

ميلوني تفوز بخلاف دبلوماسي مع ماكرون بإلغاء الإشارة إلى الإجهاض من البيان الختامي لمجموعة السبع

للحد من الحقن التجميلية غير القانونية .. فرنسا تفرض إجراءات صارمة لاستخدامات حمض الهيالورونيك