مسرحية بعنوان "جهاد" تعرض في بروكسل

مسرحية بعنوان "جهاد" تعرض في بروكسل
Copyright 
بقلم:  Charles Salame مع اودري تيلف من مكتب يورونيوز في بروكسل
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كلمة “جهاد” تثير قلقا في اوروبا و من الجرأة بمكان إختيار عنوان “جهاد” لمسرحية تعرض في بروكسل. المسرحية تروي حكاية لثلاثة اشخاص بلجيكيين استدعوا

اعلان

كلمة “جهاد” تثير قلقا في اوروبا و من الجرأة بمكان إختيار عنوان “جهاد” لمسرحية تعرض في بروكسل.
المسرحية تروي حكاية لثلاثة اشخاص بلجيكيين استدعوا أنفسهم الى الجهاد . مخرج المسرحية اسماعيل سعدي تحدث ليورونيوز :” المسرحية تشبه مخرجها لأنها بمثابة أجزاء من شخصية المخرج, شخصية بحثت في مرحلة ما عن معتقدها و تعرفت على دينها و على ما يفرضه الاسلام. في المسرحية شخصية رضا تشبه المخرج بسذاجتها و شخصية اسماعيل تشبه المخرج حين كان ما يزال يافعا. حين كان ابن المهاجر يبحث عن اساب تبريرية لاي فشل. و هنا اوجه الشبه. الحاضرون يدركون سريعا ان المسرحية تخاطبهم أكانوا مراهقين او بالغين فهي مسرحية شعبية جدا تعرض للعامة من الناس وليست تعرض لاجل فئة معينة منهم. و هي تسمح للمشاهدين بان يفهموا و يضحكوا و احينا يشاهدون ما يبكي فالمسرحية تتناول امورا واقعية”. أحد المشاهدين قال أن المسرحية يمكن ان تظهر بعض النواحي الجيدة. و توضح بطريقة مختلفة مخاطر الحروب. إحدى المشاهدات قالت أن المسرحية تسلط الضوء على حسن تعاليم القرآن الكريم و على عدم الدعوة الى الحروب و تدل على ان بعض الناس واهمون. المخرج قال في ختام حديثه الى يورونيوز :“نستلم العديد من الرسائل الالكترونية من شبان تغيرت نظرتهم لبعض الامور و عندما نتمكن من جعل الناس متسامحين مع مكونات المجتمع نكون قد ربحنا”. اسماعيل سعيدي مخرج مسرحية جهاد يسعى لان يسافر بمسرحيته التي ستعرض قريبا في فرنسا و هولندا و ربما في الغرب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بالتزامن مع إقرار قانون لجوء جديد.. بريطانيا تنقذ مهاجرين كانوا على متن قارب مزدحم في بحر المانش

سوناك وينس يصلان بولندا لعقد محادثات تتعلق بدعم أوكرانيا

البرلمان البريطاني يوافق على مشروع قانون ترحيل المهاجرين إلى رواندا