أوروبا تقول "نعم" لفرنسا

أوروبا تقول "نعم" لفرنسا
Copyright 
بقلم:  Charles Salame مع BRUNS OLAF
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

إجتماع لوزراء الدفاع في الاتحاد الاوروبي و درس لطلب فرنسا بالمساعدة الأوروبية العسكرية بعد الهجمات الارهابية التي وقعت في باريس. فرنسا كانت قد طلبت

اعلان

إجتماع لوزراء الدفاع في الاتحاد الاوروبي و درس لطلب فرنسا بالمساعدة الأوروبية العسكرية بعد الهجمات الارهابية التي وقعت في باريس. فرنسا كانت قد طلبت المساعدة بناء على المواد المرعية الإجراء في المعاهدة الاوروبية . فيديريكا موغيريني رئيسة العلاقات الخارجية الاوروبية قالت بعد الاجتماع:” اليوم فرنسا طلبت المساندة من كل أوروبا و اليوم أوروبا موحدة تقول لفرنسا “ نعم “. المادة الثانية و الاربعيون لمعاهدة ليشبونة الاوروبية تفيد بإلزامية المساندة الاوروبية الشاملة لأية دولة في الاتحاد الاوروبي تتعرض لاعتداء على اراضيها.
وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان قال أن التطرق لهذه المادة من المعاهدة الاوروبية يتم للمرة الأولى في التاريخ و الدعم شامل لفرنسا و هذا عمل سياسي. بيار موسكوفيسيس المفوض الاوروبي للشؤون المالية قال في مؤتمر صحفي ظهر هذا الثلثاء: “نحن متفهمون و المفوضية الاوروبية لها طابع انساني و تتعامل من القلب الى القلب نضيف أن اتفاق الاستقرار المالي ليس غير مدرك و غير مرن و يعرف كيف يواجه أوضاعا تجعل منه أداةً ذكيةً بتصرف السلطات الفرنسية”. الرئيس الفرنسي طالب بزيادة ميزانية القوى الامنية و الجيش، معتبرا ان الاولوية المطلقة حاليا هي لتأمين الاستقرار الأمنى كما اعلن الرئيس الفرنسي ايضا ان التدابير الامنية ستكلف كثيرا لكن المسؤولية تفرض القيام بما يلزم لضمان امن المواطنين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيري وكامرون يؤكدان على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية

بتهمة استخدام شعارات نازية.. بدء محاكمة سياسي يميني في ألمانيا

حاولا عرقلة المساعدات العسكرية لأوكرانيا.. ألمانيا تعتقل رجلين بتهم التجسس لصالح روسيا