Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

وزراء مالية الاتحاد الأوروبي يبحثون في شؤون مكافحة تمويل الإرهابيين

وزراء مالية الاتحاد الأوروبي يبحثون في شؤون مكافحة تمويل الإرهابيين
Copyright 
بقلم:  Charles Salame مع Lory Grégoire
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تنسيق أعمال و جهود المخابرات المالية الأوروبية و مكافحة تمويل الارهاب و الارهابيين بندان أساسيان على جدول اعمال وزراء مالية الاتحاد الاوروبي و قد

اعلان

تنسيق أعمال و جهود المخابرات المالية الأوروبية و مكافحة تمويل الارهاب و الارهابيين بندان أساسيان على جدول اعمال وزراء مالية الاتحاد الاوروبي و قد اجتمعوا في بروكسل . ميشال سابان وزير مالية فرنسا قال بعد الاجتماع:” بشكل خاص تلفتنا الاموال المنقولة و الشقق و العقارات و السيارات حتى الخدمات المالية ذات الطابع العام او الشعبي و هي تسدد لأفراد في بلد ما داخل اوروبا و كلها تكرس لتمويل اعمال ارهابية و و تمويل ارهابيين”. التركيز يتم ايضاعلى الحسابات المصرفية و الأموال المشكوك بمصادرها و وجهات استخدامها. كلود مونيكيه الخبير في شؤون الشرق الاوسط و قضايا الإرهاب تحث ليورونيوز:“نخشى ان نضيع الوقت و الجهود و الاموال في محاربة ما لا يحارب و هذه صفة ملازمة للارهاب . ينطبق هذا الشيء على محاربة كل انواع الجريمة المنطمة الجريمة المنظمة . لم نتمكن ابدا من شل مصادرها التمويلية. لدينا انطباع اننا امام مسالة مهمة التركيز عليها كبير لكن النتالئج ليست كبيرة”. حول موضوع العائدات النفطية لما يعرف بمنظمة الدولة الاسلامية و حول الارهاب وانواع تمويل وسائله و صعوبة مكافحته ماليا تابع كلود مونيكيه متحدثا ليورونيوز “احدى وسائل التمويل للارهاب تتم في منطقة جغرافية معروفة تقع بين سوريا و العراق و جيرانهما و منها يباع النفط الى الاردن كما الى تركيا . بالطبع هنالك سبل لمعرفة من يشتري النفط من الارهابيين و هنالك سبل لضرب الذين يشترون النفط الذي يباع من قبل داعش. الخبير في شؤون و قضايا الشرق الاوسط كلود مونيكيه يقدِّر عائدات داعش النفطية
بما بين ستماية و ثمانماية مليون دولار سنويا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مستبعدة روسيا..سويسرا تستضيف قمة السلام الأوكرانية

احتجاجًا على حكم الإعدام الصادر بحق اثنين من السويديين.. ستوكهولم تستدعي دبلوماسيًا عراقيًا

بوتين يعد بوقف إطلاق النار إذا انسحبت كييف من المناطق التي تحتلها روسيا وتخلت عن الانضمام للناتو