أزمة اللجوء و الملف البريطاني ، في اولويات الرئاسة الهولندية للإتحاد الأوروبي

أزمة اللجوء و الملف البريطاني ، في اولويات الرئاسة الهولندية للإتحاد الأوروبي
بقلم:  Charles Salame مع Bruns Olaf
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بعد اجتماع المسؤولين الهولنديين برئيس و اعضاء المفوضية الأوروبية بدأت رسميا هذا الخميس فترة الرئاسة الهولندية للاتحاد الأوروبي . مكافحة البطالة و

اعلان

بعد اجتماع المسؤولين الهولنديين برئيس و اعضاء المفوضية الأوروبية بدأت رسميا هذا الخميس فترة الرئاسة الهولندية للاتحاد الأوروبي . مكافحة البطالة و اطلاق النمو الاقتصادي و معالجة ازمة اللجوء هي من الأهداف الموضوعة كي تنفذ خلال الأشهر الستة المقبلة . نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانز قال متحدثا ليورونيوز و لمجموعة من الصحفيين:” الإرادة السياسية موجودة لكن التنفيذ يتم ببطء مع الأسف نحن بحاجة الى شعور أكبر بأن الأمور طارئة . بعض الدول الأعضاء تعتقد انها تستطيع تجنب الأزمة و تركها للدول الأخرى نأمل أن يعي الجميع أن الحلول تتم بالتضامن و بالمشاركة بالأعباء .علينا أن نقنع بعض الدول بذلك”. الملف البريطاني المتضمن عقدة احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي سيكون من ابرز الملفات التي تتسلمها الرئاسة الهولندية. يقول في هذا المجال ليورونيوز ماكس فان ويزل Max van Weezel الصحفي و المحلل السياسي الهولندي:” إن رئيس وزراء هولندا مارك روته يمكن أن يكون همزة وصل و جسرا بين رئيس وزراء بريطانيا و المستشارة الألمانية بغية تسهيل إدارة النقاش الجاري بخصوص علاقة بريطانيا بالإتحاد الأوروبي”.
“للرئاسة الهولندية للاتحاد الأوروبي برنامج طموح لكن الوضع الحكومي الهولندي معرض للتغيير” كما يفيد مندوب يورونيوز اولاف برونز الذي يضيف “أن الخلافات تسيطر على الإئتلاف الحكومي الهولندي و تتوقع بعض المصادر الصحفية أن تتهاوى الحكومة بعد فترة الرئاسة ما لم تحصل انتخابات مبكرة في وقت قريب”.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: آلاف الألبان يتظاهرون ضد الحكومة في العاصمة تيرانا

شاهد: مظاهرة حاشدة في فولفسبورغ الألمانية ضد العنصرية وخطط المين المتطرف لتهجير الأجانب

شاهد: بقرة في ساحة القديس بطرس.. المزارعون يحضرون ضيفاً غير متوقع للبابا فرنسيس