Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

البرلمان الإسباني يرفض الميزانية وسانشيز بصدد الدعوة لانتخابات مبكّرة

البرلمان الإسباني يرفض الميزانية وسانشيز بصدد الدعوة لانتخابات مبكّرة
Copyright 
بقلم:  Hassan Refaei
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

صوّت 191 نائبا ضد مشروع الميزانية، بينما صوّت 158 نائباً لصالح المشروع، فيما امتنع أحد النواب عن الادلاء بصوته.

اعلان

رفض البرلمان الإسباني مشروع الميزانية الذي تقدم به اليوم الأربعاء رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز مما يضع البلاد على شفا انتخابات عامّة مبكّرة.

وقالت مصادر في الحكومة والحزب الاشتراكي الحاكم في أعقاب إعلان نتائج التصويت: إن هزيمة الميزانية ستؤدي إلى إعلان عن انتخابات مبكرة، في الرابع عشر من شهر نيسان/أبريل المقبل أو في الثامن والعشرين منه.

وكان صوّت 191 نائبا ضد مشروع الميزانية، بينما صوّت 158 نائباً لصالح المشروع، فيما امتنع أحد النواب عن الادلاء بصوته.

وكان بيدرو سانشيز، وأعضاء حكومته وصلوا قبل ظهر اليوم إلى مقرّ البرلمان لمناقشة مشروع الميزانية وسط توقعات بعدم تمريره ما سيؤدي إلى الدعوة لانتخابات مبكرة، من المتوقع أن تشهد صعود أحزاب اليمين المتطرف إلى سدة الحكم، المدعوم من الغضب الشعبي بسبب أزمة كتالونيا.

مصادر حكومية كانت ذكرت يوم أمس أن الحكومة الإسبانية تتوقع خسارة التصويت على الموازنة وإن سانتشيث يعتزم الإعلان عقب ذلك عن إجراء انتخابات عامة مبكرة.

وأضافت تلك المصادر أن موعد الانتخابات المبكرة لم يتحدد بعد، مشيرة إلى أن سانشيز يريد إجراء انتخابات بأسرع ما يمكن لتعبئة الناخبين اليساريين ضد خطر وصول اليمين إلى السلطة.

يذكر أن الاشتراكي سانشيز تولّى رئاسة الحكومة في إسبانيا أوائل شهر حزيران/يونيو الماضي خلفاً للمحافظ المخضرم ماريانو راخوي الذي خسر اقتراعا على الثقة في البرلمان إثر قضية فساد، لكن الأغلبية البرلمانية لدى سانشيز، هي أصغر أغلبية تحظى بها حكومة إسبانية منذ العودة للحكم الديمقراطي بعد وفاة فرانسيسكو فرانكو عام 1975، جعلت بقاء إدارته في الحكم أمراً غامضاً.

للمزيد في "يورونيوز":

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اسبانيا: الاشتراكيون يتقدمون نتائج التشريعيات دون تحقيق الأغبية المطلقة

إسبانيا: من هو حزب "فوكس" اليميني المتطرف الذي فاز في انتخابات الأندلس؟

إصابة أسطورة إيطاليا روبرتو باجيو جراء سطو مسلح على منزله