علماء أمريكيون يستخدمون فيروس "الإيدز" في علاج "طفل الفقاعة"

علماء أمريكيون يستخدمون فيروس "الإيدز" في علاج "طفل الفقاعة"
Copyright U.S. Air Force photo/Staff Sgt Eric T. Sheler
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أصبح لدى الأطفال، الذين ولدوا بأجهزة مناعة ضعيفة أو بلا أجهزة مناعة، أصبح لديهم الآن أجهزة مناعية تؤدي وظائفها بالكامل، حسب ما أكدت نتائج البحث، الذي أجري في مستشفى في ولاية تينيسي الأمريكية، ونشر في مجلة نيو إنجلاند الطبية اليوم الخميس.

اعلان

أعلن علماء في الولايات المتحدة أنه تمكّنوا من استخدام فيروس نقص المناعة البشري لتركيب علاج بالجينات ساعد على شفاء ثمانية أطفال مصابين بمرض يدعى "طفل الفقاعة".

وأصبح لدى الأطفال، الذين ولدوا بأجهزة مناعة ضعيفة أو بلا أجهزة مناعة، أصبح لديهم الآن أجهزة مناعية تؤدي وظائفها بالكامل، حسب ما أكدت نتائج البحث، الذي أجري في مستشفى في ولاية تينيسي الأمريكية، ونشر في مجلة نيو إنجلاند الطبية اليوم الخميس.

ومرض "طفل الفقاعة" يختلف عن متلازمة نقص المناعة البشري المناعي البشري، فهي حالة وراثية يولد الطفل فيها بجهاز مناعي متعطل.

وأشارت المجلة الطبية إلى أن الأطفال المصابين بمرض "طفل الفقاعة"، ولم يتم علاجهم، يجب أن يبقوا في بيئة معقمة بالكامل، وغالباً ما يموتون وهم صغار.

يذكر أن العلاج المتّبع مع مرض "طفل الفقاعة" كان يعتمد على زرع نقي العظم من متبرعين تتوافق زمرتهم النسيجية مع الزمرة النسيجية للمريض، . إلا أن احتمالات فشل هذا العلاج كبيرة.

للمزيد في "يورونيوز":

المصادر الإضافية • مجلة نيو إنجلاند الطبية

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بنغلادش تكافح حمى الضنك

اختفاء أعراض الإيدز عند شابة فرنسية التقطت الفيروس من أمها عند الولادة

البرلمان الألباني يوافق على اتفاق مثير للجدل لاحتجاز المهاجرين القادمين من إيطاليا