سلطات جبل طارق تمدد احتجاز السفينة النفط "غريس1" لمنتصف الشهر المقبل

ناقلة النفط "غريس1" قبالة سواحل جبل طارق
ناقلة النفط "غريس1" قبالة سواحل جبل طارق Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

المدّعي العام في جبل طارق يعلن أن المحكمة تمدد لغاية 15 آب/أغسطس المقبل احتجاز السفينة "غريس1" التي كانت تنقل شحنة نفط إيراني إلى سوريا تحت علم بنما.

اعلان

ذكرت صحيفة جبل طارق "كرونيكل" في عددها الصادر اليوم الجمعة أن المحكمة العليا في البلاد مددت احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس1" حتى تاريخ 15 آب/أغسطس المقبل.

وكانت حكومة جبل طارق أعلنت قبل أسبوعين أنها أوقفت قبالة سواحلها سفينة يشتبه بأنها تنقل مواد نفطية إلى سوريا التي يخضع النظام فيها لعقوبات أوروبية وأمريكية.

وقال رئيس حكومة رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو حينها في بيان: "لدينا كل الأسباب التي تدعو إلى الاعتقاد أن "غريس1" كانت تنقل شحنتها من النفط الخام إلى مصفاة بانياس (في سوريا)"، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على حكومة دمشق.

واعترضت سلطات جبل طارق بمساعدة وحدة من البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط العملاقة، وقال بيكاردو "احتجزنا السفينة وحمولتها".

وتطالب إيران بالإفراج عن السفينة وحمولتها وتصف ما قامت به حكومة جبل طارق وبريطانيا بأنها "قرصنة، فيما وردت أنباء تتحدث عن محاولة البحرية الإيرانية اعتراض سفينة نفط بريطانية في مياه الخليج رداً على احتجاز "غريس1".

للمزيد في "يورونيوز":

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المجلس الأوروبي يأذن بفتح مفاوضات للتوصل إلى اتفاق بين بروكسل و لندن بشأن جبل طارق

شاهد: كوريا الشمالية تفرج عن سفينة صيد روسية محتجزة

بسبب الخطط السياحية غير المستدامة.. الآلاف يتظاهرون في جزر الكناري