الاتحاد الأوروبي يعلن تمديد العقوبات المفروضة على تنظيمي داعش والقاعدة حتى نهاية أكتوبر 2021

صورة لأحد مقاتلي داعش وكالة أعماق/أ ب
صورة لأحد مقاتلي داعش وكالة أعماق/أ ب Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن الاتحاد الاوروبي الاثنين تمديد فرض العقوبات ضد تنظيمي داعش والقاعدة لمدة عام آخر حتى 31 أكتوبر 2021.

اعلان

أعلن الاتحاد الأوروبي الاثنين تمديده فرض العقوبات ضد داعش والقاعدة لمدة عام آخر حتى 31 أكتوبر 2021. 

وقال المجلس الأوروبي، في بيان حصلت يورونيوز على نسخة منه، إنّ " قرار تمديد العقوبات اتخذ في ضوء التهديد الإرهابي المستمر".

وتشمل عقوبات عقوبات حظر السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي وتجميد الأصول للأفراد والمجموعات والكيانات المرتبطة بتنظيمي داعش والقاعدة.

بالإضافة إلى ذلك، يُحظر على الأشخاص والكيانات في الاتحاد الأوروبي إتاحة الأموال والموارد الاقتصادية لأولئك المدرجين في القائمة. ويخضع خمسة أفراد حاليا لتدابير تقييدية.

يقول الاتحاد الأوروبي إنه تمكّن من اعتماد تدابير تقييدية بشكل مستقل ضد تنظيمي داعش والقاعدة والأشخاص والجماعات والمشاريع والكيانات المرتبطة بهما، منذ سبتمبر 2016، معلنا في الوقت نفسه أنه سيتم نشر القانون ذي الصلة في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي في 20 أكتوبر 2020.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو قبل عدة أشهر إن بلاده فرضت عقوبات على 9 أفراد ومنظمات كانت تقدم الدعم المادى لتنظيم داعش فى الشرق الأوسط وجنوب آسيا. وأضاف بومبيو - فى تصريح حينها - بأن نظام داعش لا يزال يشكل تهديدًا للأمن والاستقرار العالميين، مشيرا إلى "أن بلاده تواصل العمل عن كثب مع دول التحالف الدولى لهزيمة داعش لضمان حماية الشعب الأمريكى من هذه المجموعة الإرهابية".

في آب/أغسطس 2014، أدرج مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ستة "متشددين" كما وصفهم، في العراق وسوريا من بينهم المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في القائمة السوداء، وبالتهديد بفرض عقوبات ضدّ من يموّل أو يجند أو يزودهم بالسلاح. ويدرج مجلس الأمن الدولي داعش والقاعدة على القائمة السوداء منذ فترة طويلة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

من هم "الشباب" الذين بدأوا بشرب الخمر وارتداء سراويل قصيرة بالمساجد وانتهوا بمبايعة داعش؟

القاعدة تهدد صحيفة شارلي إيبدو مرة أخرى لإعادة نشرها الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للإسلام

قمة أوروبية في باريس وماكرون لا يستبعد إمكانية إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا