المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتفاقات لتشكيل حكومة يمهّد الطريق أمام أولاف شولتز لتولي مستشارية ألمانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المستشار الألماني المقبل أولاف شولتز
المستشار الألماني المقبل أولاف شولتز   -   حقوق النشر  AP Photo

وافق الديمقراطيون الأحرار المؤيدون لقطاع الأعمال في ألمانيا يوم الأحد على اتفاق لتشكيل حكومة جديدة من حزبين من يسار الوسط ، مما دفع أولاف شولتز، من الاتحاد الديمقراطي الاشتراكي، للاقتراب من تولي منصبه كمستشار لألمانيا خلفا لأنغيلا ميركل.

ومن المتوقع أن يتولى أولاف شولتز، من الاتحاد الديمقراطي الاشتراكي، الذي فاز بفارق ضئيل في انتخابات سبتمبر-أيلول، مهامه كمستشار الأسبوع الجاري بمجرد أن يوافق حزبه واثنان آخران على اتفاق لتشكيل الحكومة المقبلة.

توصل الديموقراطيون الأحرار إلى اتفاق الشهر الماضي لتشكيل ائتلاف مع الديمقراطيين الاشتراكيين بزعامة شولتز وتحالف الخضر.

قال زعيم الحزب الديمقراطي الحر، كريستيان ليندنر في مؤتمر حزبي عبر الإنترنت : "هذه اتفاقية ائتلافية لسياسات الوسط ، والتي لن تحول بلدنا إلى اليسار ولكنها تريد المضي قدمًا".

وصوت المندوبون ب 535 صوتا مقابل 37 صوتا بالموافقة على الاتفاق وامتناع ثمانية عن التصويت.

وفي سياق متصل، صوت أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا السبت لصالح اتفاق ائتلافي من المقرر أن يعين مرشحهم أولاف شولتز مستشارا الأسبوع الجاري خلفا لأنغيلا ميركل.

وشارك ما يقرب من 600 مندوب في التصويت خلال مؤتمر الحزب في برلين بأغلبية كبيرة تأييدا للصفقة مع حزب الخضر والديمقراطيين الأحرار الليبراليين بنسبة 98,8 في المئة مقابل سبعة أصوات معارضة فقط

كما كان يتعين من قبل أن يوافق الحزبان الأصغر على الاتفاقية قبل التصويت الأربعاء في البرلمان على المستشار الجديد.

وشدد شولتز على مبادئ حماية المناخ في الاتفاق الثلاثي الذي سيوجّه الحكومة المقبلة، بما في ذلك إنهاء الاعتماد على طاقة الفحم وتوليد 80 في المئة من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030. وأوضح للمندوبين أنه بالنظر إلى أن ألمانيا رابع أكبر اقتصاد في العالم "إذا لم نفعل ذلك، لن يطور أحد التقنيات ولن يُظهر أحد للآخرين كيفية القيام بذلك".

وأضاف شولتز "نفعل ذلك من أجل أنفسنا، لكن في نفس الوقت نقوم به من أجل الآخرين لأننا نحن من سيدل على الطريق". وأفاد "نتحمل في ألمانيا مسؤولية كبيرة لكي ينجح الأمر".

ولا تزال التكهنات سيدة الموقف بشأن أي من قيادات الحزب الاشتراكي الديمقراطي سيتم منحها مناصب وزارية في حكومة شولتز، مع تركز العديد من الأنظار بشكل خاص على حقيبة الصحة ، مفتاح السيطرة على كوفيد-19. ومن المقرر أن يستلم روبرت هابيك، الزعيم المشترك لحزب الخضر، وزارة حساسة ستتولى مسؤولية المناخ والاقتصاد.