المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بولندا: الموجة الخامسة من كورونا بدأت وارتفاع في أعداد الإصابات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مسنّة تبلغ من العمر 83 عامًا، مقيمة في ارسو ، تتلقى جرعة من لقاح كورونا، في مركز مخصص لتلقي اللقاحات بوراسو بولندا، في 7 ديسمبر 2021.
مسنّة تبلغ من العمر 83 عامًا، مقيمة في ارسو ، تتلقى جرعة من لقاح كورونا، في مركز مخصص لتلقي اللقاحات بوراسو بولندا، في 7 ديسمبر 2021.   -   حقوق النشر  Czarek Sokolowski/AP

قال مسؤولون في الهيئة العامة للصحة في بولندا إن البلاد دخلت موجة خامسة جديدة من جائحة كوورنا ، وتوقعوا أن تبلغ ذروتها في منتصف شباط/فبراير عند بلوغ حوالي 60 ألف إصابة جديدة يوميًا أو أكثر.

قال فالديمار كراسكا، نائب وزير الصحة البولندي، الثلاثاء ، إن "أوميكرون" المتحورة الجديدة لفيروس كورونا، شديدة  العدوى تمثل الآن 19٪ من العينات التي تم تسجيلها على مستوى البلاد. على الرغم من أن 50٪ من أوميكرون منتشرة في مقاطعة بوميرانيا على طول ساحل بحر البلطيق في شمال البلاد. إذا ثبتت صحة تنبؤات وزارة الصحة ، فإن معدل الإصابة في الموجة القادمة سيكون أكثر من ضعف الموجة الثالثة من جائحة كورونا التي تم تسجيلها ربيع عام 2021.

وسجلت بولندا، الثلاثاء ، 19652 حالة إصابة جديدة بكوفيد -19 و 377 حالة وفاة. يبلغ معدل التطعيم ضد كورونا في بولندا 56.5٪ ، وهو أقل بكثير مما هو عليه في العديد من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى ، أما معدل الوفيات فهو أعلى بكثير بالنسبة لعدد السكان.

وقال كراسكا إن ما يقارب 377 حالة وفاة كان ضحاياها غير محصنين. بلقاح كورونا وأوضح "هذه وفيات كان بإمكاننا تجنبها لو تم تطعيم هؤلاء الأشخاص".

وقال وزير الصحة آدم نيدزيلسكي إن هناك توقعات أخرى تشير إلى وصول الإصابات الجديدة إلى 120 ألف حالة يومية جديدة أو أعلى بذلك . وقال نيدزيلسكي يوم الاثنين "علينا أن نقول إن الموجة الخامسة أصبحت حقيقة ويمكننا أن نتوقع زيادات في عدد حالات الإصابة بكورونا ي المستقبل القريب".

ولفت إلى أن نظام الرعاية الصحية معرض "لخطر أعباء ثقيلة للغاية" ، وهي أخطار لم نواجهها من قبل خلال أي من حالات العدوى المفاجئة حتى الآن. بلغ معدل الوفيات في الدولة الواقعة في وسط أوروبا البالغ عدد سكانها 38 مليون نسمة حتى الآن 102،686 حالة إصابة بكوورنا.

وفي سياق متصل، استقال أكثر من ثلثي الهيئة الاستشارية لمواجهة جائحة كورونا في بولندا، في الرابع عشر من الشهر الجاري، مبررين قرارهم بأن "الحكومة لا تأخذ بتوصياتهم في الإجراءات اللازمة لمكافحة الفيروس". وكتب 13 من أعضاء الهيئة البالغ عددهم 17 عضوا في بيان رفعوه إلى رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسيكي، أنهم "يعانون من إحباط متصاعد بسبب تقاعس الحكومة في تطبيق الإجراءات المثلى المختبرة عالميا لمكافحة الجائحة".