المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليونان وإيطاليا ترفعان معظم القيود المفروضة للحد من تفشي كوفيد-19 قبل موسم السياحة الصيفي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقهى في روما ، الأحد 1 مايو 2022
مقهى في روما ، الأحد 1 مايو 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلنت اليونان و إيطاليا رفع معظم القيود المرتبطة بكوفيد-19 و تخفيف إجراءات السفر بما يشمل الرحلات الداخلية و الدولية، قبل بداية موسم الصيف. وفي هذا الصدد، أعلنت هيئة الطيران المدني اليونانية يوم الأحد أنها سترفع القيود المفروضة في إطار الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد على الرحلات الداخلية والدولية قبل موسم السياحة الصيفي الذي يأمل المسؤولون أن يشهد انتعاشة في الإيرادات والخروج من حالة الركود التي نجمت عن الجائحة.

اليونان تفرض وضع الكمامات في هذه الحالات

وقالت هيئة الطيران المدني إن الركاب وأفراد طواقم الطائرات سيحتاجون فقط إلى وضع الكمامات اعتباراً من الأول من مايو/ أيار.

مشيرة إلى أن "الإجراء الوحيد الذي يظل ساريا والمربتط بإجراءات كورونا هو ارتداء الركاب الكمامات حين يكونون على متن الرحلات و كذا الموظفين أيضا حيث تفرض الكمامات في صالات الوصول إلى المطار ومناطق الانتظار وكذلك داخل الطائرات" حسب بيان للهيئة.  كان يُطلب من المسافرين إلى داخل أو خارج البلاد إظهار شهادة تطعيم أو شهادة تفيد بأنهم تعافوا من فيروس كورونا أو فحص سلبي.

اليونان تتوقع أعداداً كبيرة من الزوار

تتوقع اليونان أعداداً كبيرة من الزوار هذا العام ويتوقع المسؤولون أن تصل الإيرادات إلى 80 بالمئة من مستوياتها عام 2019. وكان ذلك العام قياسياً قبل أن تتسبب الجائحة في تعليق السفر.

ومع انخفاض الإصابات بشكل كبير، عادت المطاعم ومحال التجزئة إلى طاقتها بنسبة 100 بالمئة الأحد وهو ما سمح للزبائن بالدخول دون تقديم إثبات بالحصول على التطعيم ضد كورونا  لكن مع وضع كمامة. وسجلت اليونان ثلاثة ملايين و323 ألفاً و922 إصابة بكوفيد حتى الآن و29153 حالة وفاة مرتبطة بالمرض.

إيطاليا تلغي جواز المرور الصحي

وفي الوقت نفسه، بموجب مرسوم أصدرته وزارة الصحة الإيطالية ، ألغت البلاد جواز المرور الصحي الذي كان مطلوبًا لدخول المطاعم ودور السينما وصالات الألعاب الرياضية وغيرها من الأماكن. كما لن يحتاج زوار إيطاليا أيضًا إلى ا ملء نموذج تحديد موقع الركاب في الاتحاد الأوروبي.

كما خففت السلطات المعنية الإجراءات المرتبطة بارتداء الكمامات، والتي تظل إجبارية في وسائل النقل العام ودور السينما. كما ستظل مطلوبة أيضًا للموظفين والزوار الذين يرتادون مرافق الرعاية الصحية ودور رعاية المسنين.

إيطاليا..  خطوة نحو الحياة الطبيعية

وفي فبراير/شباط، بدأت الحكومة الإيطالية، فى اتخاذ خطوة نحو الحياة الطبيعية، بتخفيف القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا ، وذلك بعد تحسن بيانات العدوى. وذكرت السلطات الإيطالية حينها أن النظام الجديد يبدأ بالمدارس، وفقا للقواعد التي ستضمن حصول عدد أقل من التلاميذ على دروس عبر التعلم عن بعد.

وشهد الخريف الماضي تخفيف القيود المتعلقة بكوفيد أو خفضها بالكامل في جميع دول التكتل الذي رفع إنتاجه من اللقاحات إلى ما بين 3 الى 4 مليارات جرعة سنويا.وأكدت المفوضية الأوروبية أنها تريد الحفاظ على دور التكتل كقوة رئيسية لإنتاج اللقاحات على المدى الطويل للمساعدة في مواجهة الأزمات الصحية المستقبلية.

توخي الحذر مع استمرار انتشار الفيروس

ولكن حتى مع عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل متزايد في أوروبا ، حث مسؤولو الصحة العامة على توخي الحذر مع استمرار انتشار الفيروس. كما أفاد مسؤولون في الاتحاد الأوروبي الأربعاء أن التكتل الذي يضم 27 دولة يحتاج إلى مواصلة التركيز على حملات التلقيح وإجراء اختبارات كوفيد والمراقبة خلال خروجه من المرحلة "الحادة" من وباء كوفيد-19.

مرحلة جديدة من الوباء

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في بيان "نحن ندخل مرحلة جديدة من الوباء، بينما ننتقل من حالة الطوارئ إلى إدارة أكثر استدامة لكوفيد-19. لكن مع ذلك، يجب أن نبقى متيقظين". وأضافت "نعرف كيف سنمضي قدما في هذا المسار. نحتاج إلى زيادة التلقيح والجرعات المعززة واجراء الاختبارات (...) وإلى مواصلة تنسيق استجاباتنا للوباء في الاتحاد الأوروبي".

تعزيز المراقبة وأنظمة الرعاية الصحية

وأعلنت بروكسل أن دول التكتل يجب أن تستغل المستويات المنخفضة للإصابات حاليا "لتعزيز المراقبة وأنظمة الرعاية الصحية" قبل موجة جديدة محتملة الخريف المقبل، موصية بزيادة الجرعات المعززة وتعقب السلالات لاكتشاف المتحورات جديدة.