المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: اليونان بين أسوأ الدول الأوروبية على مؤشر حرية الصحافة العالمية 2022

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تقرير: اليونان بين أسوأ الدول الأوروبية على مؤشر حرية الصحافة العالمية 2022
تقرير: اليونان بين أسوأ الدول الأوروبية على مؤشر حرية الصحافة العالمية 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

حلّت اليونان في أدنى مرتبة ضمن الدول الأوروبية في حرية الصحافة، حسب تقرير شامل وسنوي تنشره منظمة "مراسلون بلا حدود"، يرصد واقع الصحافة في 180 دولة. 

ووضع التقرير اليونان في المركز الـ108 بتراجع مشهود مقارنة بالعام الماضي، حيث صنفت حينها في المركز الـ70.

الدول الإسكندنافية تتصدر

في المقابل تبقى الدول الإسكندنافية وعلى رأسها وللمرة السادسة على التوالي النرويج، ثم الدنمارك والسويد في صدارة المؤشر. 

وجاء في التقرير أن اليونان من بين قائمة دول مثل سلوفينيا وبولندا والمجر التي كثفت قوانينها الصارمة ضد الصحافيين. فقد أصدرت أثينا قانوناً جديداً العام الماضي يجرّم نشر "معلومات كاذبة" ويعاقب عليه بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.

كما يشير التقرير إلى أن المسؤولين عن مقتل الصحافيين دافني كاروانا غاليزيا في مالطا ويان كوتشياك في سلوفاكيا لم تتم إدانتهم بعد. وذكر التقرير أيضاً أن  السلطات اليونانية فشلت في حل ملابسات مقتل الصحافي المخضرم جيورجوس كاريفاز في منطقة أليموس جنوب أثينا، عام 2021.

وجاءت إستونيا (بالمرتبة الرابعة) وليتوانيا (التاسعة) ، في حين وضع التقريرألمانيا في المركز السادس عشر، فرنسا 26، إيطاليا 58. بينما تراجعت مراكز سلوفينيا و النمسا و بلجيكا مقارنة بالعام الماضي.

12 دولة إضافية في خانة الدول المصنّفة "شديدة الخطورة"

أدرج المؤشر 12 دولة إضافية في خانة الدول المصنّفة "شديدة الخطورة" بالنسبة للصحافيين، ليصل العدد إلى 28 دولة. واحتلت المراتب الأخيرة كل من بيلاروس وروسيا وميانمار وإيران وتركمنستان وإيريتريا والصين وكوريا الشمالية (180).

وتقوم منظمة مراسلون بلا حدود المدافعة عن وسائل الإعلام، منذ عقدين، بتصنيف دول ومناطق في أنحاء العالم بناء على حرية الصحافة لديها.

البرلمان الأوروبي يناقش قضية سلامة الصحفيين

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، سيناقش البرلمان الأوروبي قضية سلامة الصحافيين يوم الثلاثاء في الجلسة العامة المنعقدة في ستراسبورغ. وقالت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية للقيم والشفافية، فيرا جوروفا الضوء على الخطط المستقبلية الرامية إلى ترقية "قانون حرية وسائل الإعلام".

ويهدف القانون إلى تكريس التعددية الإعلامية والاستقلال في تشريعات الاتحاد الأوروبي، وسوف يدعو حسب بيان للمفوضية الأوروبية، " دول الاتحاد الأوروبي إلى دعم قوانين حماية الصحافيين من الدعاوى القضائية التعسفية.