المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تحذيرات أمنية من انتشار الأسلحة المطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثية في أوروبا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 سلاح  " ليبيرايتور" صنع بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد
سلاح " ليبيرايتور" صنع بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد   -   حقوق النشر  Eric Gay/AP.

 قالت الشرطة الأوروبية يوروبول، الجمعة، إن هيئاتها صادرت أعداداً مهمة من الأسلحة المطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثية في أوروبا خلال السنوات الأخيرة.

ونظمت يوروبول بالتعاون مع الشرطة الهولندية بين الـ24 و 25 أيار/مايو الجاري في لاهاي، مقر الشرطة الأوروبية الرئيسي، مؤتمراً دولياً حول استخدام الأسلحة المنتجة في الطابعات ثلاثية الأبعاد، شاركت فيه نحو 120 جهة مختصة من 20 دولة.

تطرق المشاركون إلى التحديات التي تواجه سلطات تطبيق القانون لمكافحة الانتشار المتزايد للأسلحة النارية المطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثية الأبعاد، وبحثوا السبل الكفيلة للتصدي لها. 

وقال مارتن فان دير ميي، المسؤول الأمني في يوروبول في بيان إن يوروبول تدرك حجم التهديدات الناجمة عن استخدام الأسلحة المطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثية وأوضح أن هذه الأسلحة النارية هي التي تم ضبطها في جميع أنحاء أوروبا. 

في عام 2019، قُتل شخصان في مدينة هاله الألمانية برصاص مهاجم استخدم سلاحاً صمّم بناء على مخطط تم تحميله من الإنترنت لصنع السلاح باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد حسب يوروبول.

كما قامت الشرطة الإسبانية لأول مرة في عام 2021 بتفكيك ورشة عمل غير قانونية مخصصة لتصنيعهذه الأسلحة في تينيريفي، في جزر الكناري.

وبعد أشهر من ذلك تم القبض على رجلين وامرأة في بلدة كيلي في المملكة المتحدة في إطار تحريات تندرج ضمن تحقيق كان يستهدف اليمين المتطرف بتهمة حيازة مكونات لصناعة أسلحة من هذا النوع. 

وشدّد مارتن فان دير قائلاً: من غير الممكن مواجهة مثل هذا التحدي إلا من خلال الجمع بين الخبرة و توفير الموارد والمعرفة الخاصة بتطبيق القانون والاستفادة من الأوساط الأكاديمية لنزع هذه الأنواع من لأسلحة المنتشرة في الشوارع ما بين الناس.

واختتمت أعمال المؤتمر بتأكيد وكالة الشرطة الأوروبية يوروبول على ضرورة إنشاء شبكة دولية من خبراء في مجال هذا النوع من الأسلحة من أجل تنظيمها ومكافحة انتشارها بطريقة أفضل مستقبلاً.