المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مؤسسة ألمانية: الحكومة لا تقوم بواجبها لمساعدة الفقراء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
في أحد المخابز في فرانكفورت الألمانية
في أحد المخابز في فرانكفورت الألمانية   -   حقوق النشر  Michael Probst/AP

قالت مؤسسة خيرية ألمانية، الأربعاء، إن الحكومة الألمانية يجب أن تخصص للأسر ذات الدخل المحدود حزمة مساعدات طارئة بقيمة 5.4 مليارات يورو، لتخفيف وطأة ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة. 

ونشرت المؤسسة دراسة جاء فيها أن الأغذية والطاقة والسكن تكلّف تقريباً الأسر ذات الدخل المحدود ثلث الموارد المالية التي تجنيها شهرياً. وتبلغ نسبة تلك الأسر نحو 20 بالمئة من المجتمع الألماني. 

وأوضحت الدراسة أن التي نشرها معهد DIW للبحوث الاقتصادية، ومؤسسة "دياكونيا" الخيرية التابعة للكنيسة البروتستانتينية، أن كلفة تلك الأمور الثلاثة (الأغذية والسكن والطاقة) تشكل، كمعدل عام، 44 بالمئة من مصادر الشريحة الأغنى، وتبلغ نسبتها هي الأخيرة 20 بالمئة من المجتمع الألماني.

وعرضت "دياكونيا" مقترحاً مفاده أن تطلق الحكومة عملية خاصة لإدارة الأزمة، تؤمن للأسر ذات الدخل المحدود مساعدة شهرية حكومية بقيمة 100 يورو على الأقل، لمدة ستة أشهر.   

وقال رئيس معهد DIW للبحوث الاقتصادية، مارسيل فراتسشير في بيان إن الدولة تشهد حالياً تضخماً غير متكافئ بين الشرائح الاجتماعية المختلفة، وأضاف فيه أن الإعاشات والمساعدات التي تأتي بشكل مرة واحدة ليست كافية لمعالجة المشكلة. 

وكانت الحكومة الألمانية برئاسة أولاف شولتس بدأت سلسلة من الاجتماعات مع النقابات وممثلي الشركات الموظفة، من أجل البحث عن وسيلة لحل مشلكة ارتفاع الأسعار، من دون زيادة التضخم. 

وبلغ التضخم في ألمانيا في شهر حزيران-يونيو 8.2 بالمئة، بعدما وصل إلى 8.7 بالمئة في أيار-مايو وكان الأعلى منذ نصف قرن تقريباً، مدفوعاً بأسعار الطاقة والأغذية التي تأثرت كثيراً بالحرب في أوكرانيا.