المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لاهاي الهولندية ستطلب استثناءً من العقوبات الأوروبية للاستمرار باستيراد الغاز الروسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقياس ضغط لخط أنابيب غاز روسي بالقرب من العاصمة الأوكرانية كييف
مقياس ضغط لخط أنابيب غاز روسي بالقرب من العاصمة الأوكرانية كييف   -   حقوق النشر  SERGEI CHUZAVKOV/2009 AP

قالت بلدية مدينة لاهاي الهولندية إنها ستتقدم بطلب للحصول على إعفاء مؤقت من العقوبات الأوروبية المفروضة على روسيا، بهدف الاستمرار بشراء الغاز الروسي من شركة غازبروم وسط معاناة تواجهها لإيجاد مورّد بديل. 

وفي رسالة وجهت إلى مجلس البلدية الأسبوع الحالي، ذكر أحد المسؤولين المحليين أن مناقصة أوروبية أجريت خلال شهري حزيران-يونيو وتموز-يوليو فشلت في مهمة تأمين الغاز للمدينة من مورّدين آخرين غير الروس. 

وعلى الحكومات الأوروبية والأجهزة الرسمية الامتثال إلى حزمة العقوبات الخامسة التي فرضتها بروكسل على موسكو بسبب غزوها أوكرانيا، وهي تقتضي بإنهاء العقود المبرمة مع الشركات الروسية بتاريخ أقصاه العاشر من تشرين الأول-أكتوبر. 

وفي ذلك الوقت قالت المفوضية الأوروبية إن "استثناءات محدودة سيسمح بها" حيث لا بديل عن الغاز الروسي، وهذا ما تسعى إليه لاهاي، ثالث أكبر المدن الهولندية التي تملك عقداً مبرماً مع غازبروم. 

وتفاوض المدينة حالياً مع عدّة مورّدين آخرين ولكن في حال تمّ إبرام العقود، فإن مفعولها لن يسري قبل بداية 2023 وبالتالي، فإن المدينة بحاجة إلى تمديد التعامل مع غازبروم رغم العقوبات بحسب مسؤولين. 

ومن المرجح أن تقبل المفوضية الأوروبية إعطاء استثناء للاهاي، شرط أن تتقدم بلدية المدينة بإثباتات عن العقود المبرمة الجديدة، التي سترفع أسعار الطاقة بشكل كبير وشبه مؤكد.