Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

بولندا تعطل مساعدات أوروبية لأوكرانيا بقيمة 18 مليار يورو

رئيس الوزراء البولندي ماتيوز مورافيسكي
رئيس الوزراء البولندي ماتيوز مورافيسكي Copyright Geert Vanden Wijngaert/Copyright 2022 The AP. All rights reserved
Copyright Geert Vanden Wijngaert/Copyright 2022 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

رفضت وارسو دعم صفقة شاملة للإفراج عن 18 مليار يورو من مساعدات الاتحاد الأوروبي لأوكرانيا بالإضافة إلى قرارين آخرين يتعلقان بالمجر بسبب مخاوف بشأن خطة منفصلة لمعدل الضريبة على الشركات.

اعلان

امتنعت بولندا مساء الخميس عن دعم برنامج مساعدات أوروبي مخصص لأوكرانيا بقيمة 18 مليار يورو، بحسب ما ذكره موقع بوليتيكو نقلاً عن دبلوماسيين أوروبيين. 

ورفضت وارسو دعم صفقة شاملة للإفراج عن 18 مليار يورو من مساعدات الاتحاد الأوروبي لأوكرانيا بالإضافة إلى قرارين آخرين يتعلقان بالمجر بسبب مخاوف بشأن خطة منفصلة لمعدل الضريبة على الشركات. 

وقال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي بأن "هناك الكثير من الإحباط من قيام بولندا بتعريض مساعدات أوكرانيا للخطر من خلال [ربط المسألة بـ] الحد الأدنى من الضرائب"، واصفاً الخطوة بأنها "حالة احتجاز رهائن أخرى".

وكانت الملفات الأربعة وهي "دعم أوكرانيا" و"خطة الإنفاق المجرية" في إطار صندوق الاتحاد الأوروبي للتعافي بعد الجائحة وملف "تجميد 6.3 مليار يورو من الأموال لبودابست" و"الإصلاح الضريبي"، جزءاً من صفقة شاملة كان من المقرر اعتمادها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي هذا الخميس.

الموعد النهائي للمصادقة على الاتفاق كان الساعة الخامسة مساءً وتمّ تمديده حتى الساعة الثامنة مساءً بناء على طلب بولندا. 

ولكن لم يتم الاتفاق وهو ما دفع رئيس الوزراء التشيكي بيتر فيالا، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، إلى محاولة إقناع نظيره البولندي ماتيوش مورافيتسكي بالتراجع عند الساعة الحادية عشرة ليلاً .

لكن مساعي فيالا لم تنجح، وقد توقع دبلوماسيون أن مورافيتسكي سينقل النقاش إلى اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الخميس، على الرغم من أن القضية ليست على جدول الأعمال رسمياً.

وأشار دبلوماسيون إلى أنه تم الآن تمديد الموعد النهائي لإعتماد الصفقة حتى يوم الخميس، دون توقيت محدد. وفقاً لشروط الحزمة، إذا تم رفض أحد العناصر الأربعة، بناء على الحد الأدنى لمعدل الضريبة حالياً من قبل بولندا، فلن يتم اعتماد الملفات الأربعة.

كانت بولندا تحظر الحد الأدنى لمعدل الضريبة منذ أشهر قبل أن تتراجع على ما يبدو عندما تمت الموافقة على خطة التعافي الخاصة بها. ثم جاء دور المجر للضغط إلى أن تخلت عن حق النقض يوم الإثنين. لكن وارسو رفعت تحفظاتها في اللحظة الأخيرة يوم الإثنين خلال اجتماع لسفراء الاتحاد الأوروبي.

وقال مصدر آخر من الاتحاد الأوروبي "إنها مثل علاقة مسيئة: يواصلون الوعد بأنها ستكون مختلفة في المرة القادمة، لكن في أعماقنا نعلم أننا سوف نتأذى مراراً وتكراراً".

المصادر الإضافية • بوبليكو

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بولندا تطالب ألمانيا بتعويضات حرب بقيمة 1300 مليار يورو

دعوى قضائية ضد المجلس الأوروبي لموافقته على خطط بولندا للتعافي من آثار كورونا

شاهد: احتجاجات في مدريد.. الرئيس الأرجنتيني خافيير مايلي غير مرحب به في إسبانيا