ماذا نعرف عن "جيش شنغن" التابع لحلف شمال الأطلسي والذي أنشأته بولندا وألمانيا وهولندا؟

أرشيف
أرشيف Copyright فيلق عسكري
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من المقرر أن تقوم هذه المبادرة التي أسالت الكثير من الحبر على الجانب الروسي، بإزالة الحواجز "القانونية" على الحدود وكذا التنسيق في مجال البنى التحتية كالطرق والجسور، للسماح بمرور المركبات والآليات العسكرية الكبيرة.

اعلان

في الـ 31 يناير-كانون الثاني الماضي، وقعت هولندا وألمانيا وبولندا اتفاقية لإنشاء "ممر عسكري" يهدف إلى تبسيط عملية تنقل حركة القوات والمعدات بين الحلفاء، وهو ما قد يُمثل البداية لـ "منطقة شنغن لجيوش الناتو".

"إن الحرب واسعة النطاق الدائرة في أوكرانيا تظهر أهمية التحرك السريع لقوات الحلفاء. وهذا ما دفعنا إلى توقيع اتفاقية لتسهيل حركة القوات من بولندا وألمانيا وهولندا على أراضيها"، حسب وزير الدفاع الوطني البولندي فلاديسلاف كوسينياك كاميش.

وتمّت الإشارة إلى أنه "من المستحيل البقاء غير مبالين بما يعانيه الأوكرانيون. وإذا أردنا أن تكون لدينا قوة داخل التحالف، فإن حركة التحالف هي أهمّ شيء: حركة جيوشنا فيما بيننا ومن أجل أنفسنا".

من المقرر أن تقوم هذه المبادرة التي أسالت الكثير من الحبر على الجانب الروسي، بإزالة الحواجز "القانونية" على الحدود وكذا التنسيق في مجال البنى التحتية كالطرق والجسور، للسماح بمرور المركبات والآليات العسكرية الكبيرة.

اللوجستية العسكرية

حسب دافني بيرغسما، سفيرة هولندا في بولندا: "هذه هي المرحلة التالية من التكامل. ومع التحديات الجيوسياسية، التي يشهدها العالم، أصبح من المهم للغاية أن يكون لدينا حراك عسكري سريع ولوجستيات سلسة".

هذا ما نطلق عليه اسم "الممر العسكري المنسق" ولهذا السبب نعتقد أنه ضروري، إنه الأول من نوعه، ونحن فخورون، لكوننا نمثل البلدان الثلاثة، التي تمكنت من القيام بذلك. نحن ندعم أوكرانيا بشكل كبير، وبهذا الإتجاه، فإننا نساهم أيضًا في الدفاع عن أوروبا".

بدأ مفهوم شنغن للجيوش في عام 2014 أثناء إلحاق روسيا لشبه جزيرة القرم إلى أراضيها، وتجسّد في العام 2022 مع الغزو الروسي واسع النطاق لأوكرانيا. ومن بين أهدافه: تسهيل عمليات التسليم العسكرية الحيوية لكييف.

"باعتبارها آلية للنقل السريع والفعال للقوات والمواد والمعدات والذخيرة، فإن أي آلية تزيل الحدود والقيود، التي تعيق الانتشار العسكري السريع هي ببساطة ضرورية"، يوضح الخبير الأمني ​​ياروسلاف كوتشيشفسكي من مؤسسة "ستراتبوينتس".

بعد عامين من القتال ضد القوات الروسية، أصبحت السرعة اللوجستية أكثر أهمية من أي وقت مضى بالنسبة للجيش الأوكراني الذي يعاني من نقص المعدات والذخيرة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

زيلينسكي يؤكد تحقيق مكاسب سريعة في الجنوب ومساعدات عسكرية أميركية جديدة لأوكرانيا

جونسون يزور كييف في عيد استقلال أوكرانيا وبايدن يعلن عن مساعدات عسكرية هي الأضخم للجيش الأوكراني

إجلاء 50 مدنيا من مغادرة مصنع آزوفستال المحاصر في ماريوبول ومساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا