Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد: الشرطة الفرنسية تعلن الحرب على العصابات وتبدأ حملة لتنظيف المدينة من المخدرات والجريمة

شرطي فرنسي في مرسيليا
شرطي فرنسي في مرسيليا Copyright BEVRT
Copyright BEVRT
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أطلقت الحكومة الفرنسية عملية ضخمة للشرطة هذا الأسبوع لطرد جميع التجار والمتعاطين من مدينة مارسيليا في جنوب فرنسا.

اعلان

وقد أدى تفشي الاتجار بالمخدرات إلى دوامة من العنف في المدينة الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، مما أدى إلى مقتل 49 شخصًا في العام الماضي وحده.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن قبل أيام قليلة من مرسيليا عن إطلاق "عملية غير مسبوقة" لمكافحة عمليات الاتجار بالمخدرات في ثاني كبرى مدن البلاد.

وبسبب الحملة الأمنية التي بدأتها الحكومة، بدأت عصابات المخدرات بالبحث عن أماكن جديدة لممارسة تجارتها، مثل بلجيكا.

يقوم ضباط الشرطة في مارسيليا بتفتيش أمتعة كل من يصل إلى المدينة، وتستخدم كلاب المخدرات التي سرعان ما تعثر على عدة غرامات من الحشيش لدى أحد المواطنين. كما يتم التحقق من هويات جميع المسافرين، وسط انتشار كبير لعناصر الشرطة.

كثير من تجار المخدرات في مرسيليا يتعاطونها أيضا، ونتيجة لذلك، يمكن للقضاء الفرنسي في بعض الأحيان أن يحاكمهم كمتعاطين، وأن يُنزل بهم عقوبات أقل من تلك التي تنزل بالتجار.

في أحياء مرسيليا الشمالية، يعتاش الكثير من الاتجار بالمخدرات. وهذا يخلق حالة من الإزعاج، ويغض السكان الطرف عن ذلك. ومع ذلك، تحدث حالات وفيات بسبب إطلاق النار والنزاعات في أوساط عصابات المخدرات.

هذه العملية الكبيرة التي تقوم بها الشرطة هي محاولة أخرى لوقف دوامة العنف هذه.

المصادر الإضافية • BEVRT

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: في حفل زفاف ضخم.. مئات المكسيكيين يدخلون القفص الذهبي في وقت واحد

آمال جورجيا تتلاشى في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بعد موافقة البرلمان على "القانون الروسي"

في تصريحات ليورونيوز.. رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل يدعم الاعتراف بالدولة الفلسطينية