Newsletterرسالة إخباريةEventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

قبرص تناشد الاتحاد الأوروبي للحد من تدفق اللاجئين السوريين عبر لبنان: وصلنا إلى نقطة الإنهيار

الرئيس القبرصي نيكوس كريستودوليدس
الرئيس القبرصي نيكوس كريستودوليدس Copyright Petros Karadjias/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Petros Karadjias/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يبدو أنّ المساعدات المالية الكبيرة التي يقدمها الاتحاد الأوروبي للبنان والمخصصة لمواطنيه، ولمئات آلاف اللاجئين السوريين الذين يستضيفهم، أصبحت مشروطة بوضع حدّ لتدفق المهاجرين من لبنان نحو قبرص.

اعلان

دعا الرئيس القبرصي نيكوس كريستودوليدس المفوضية الأوروبية للتدخل لدى السلطات اللبنانية، لمنع تدفق اللاجئين السوريين إلى بلاده، وذلك في أعقاب الموجة الأخيرة من المهاجرين وطالبي اللجوء السوريين الذين وصلوا قبرص عن طريق البحر، وهو الأمر الذي تسبب في أزمة تكافح نيقوسيا لإدارتها.

وقال كريستودوليدس إن قدرة الجزيرة على استقبال اللاجئين "وصلت إلى نقطة الانهيار".

وعلى ما يبدو الآن، فقد أصبحت المساعدات المالية الكبيرة التي يقدمها الاتحاد الأوروبي للبنان والمخصصة لمواطنيه، ولمئات آلاف اللاجئين السوريين الذين يستضيفهم، مشروطة بوضع حدّ لتدفق المهاجرين من لبنان نحو قبرص.

وقال كريستودوليدس: "لا يمكن منح هذه المساعدة بينما يتعين علينا إدارة هذه المشكلة"، مشددا على أن هذه المساعدة الأوروبية لم تكن "دون تعويض". 

وأصبح الوضع حرجًا عندما وصل أكثر من 350 مهاجرًا، معظمهم تقريبًا من المواطنين السوريين، إلى قبرص بالقوارب خلال الـ 48 ساعة الماضية، وفقًا لما أفاد به المتحدث باسم الحكومة القبرصية كونستانتينوس ليتيمبيوتيس.

ويدو أنّ هناك قوارب أخرى محملة بالمهاجرين قد غادرت لبنان نحو قبرص. 

وقال كريستودوليدس: "ليست جمهورية قبرص وحدها من تواجه مشكلة خطيرة، وإنما الاتحاد الأوروبي بأكمله، بالنظر إلى هذه الظواهر، التي لاحظناها في الأيام الأخيرة"، مضيفا: "الاتحاد الأوروبي مستعد لتقديم المزيد من الأموال للبنان للتعامل مع العدد الكبير من اللاجئين، الذين يستضيفهم، ولكن بشرط أن يمنع هؤلاء المهاجرين من المغادرة إلى قبرص". 

كما شدد الرئيس القبرصي على أن التدفق الأخير للمهاجرين السوريين عبر البحر قد أعاد قبرص إلى "وضع الأزمة"، بالرغم من النجاحات الأخيرة في إعادة المهاجرين الذين تمّ رفض طلبات لجوئهم. 

ولمعالجة هذا الوضع العاجل، فقد ترأس الرئيس القبرصي نيكوس كريستودوليديس اجتماعًا مخصصًا مع كبار مسؤولي الشرطة والحكومة الثلاثاء، بهدف إيجاد حلول لإدارة هذا التدفق المفاجئ للمهاجرين. 

وأثار احتمال أن تتبنى حكومته إجراءات مؤقتة إضافية لمساعدة السلطات على إدارة تدفق اللاجئين، وهي إجراءات قد لا تكون "مرحباً بها" من قبل القبارصة، على خلفية اعتماد تدابير توصف بـ "اللإنسانية" حسب المنظمات الحقوقية.

ومن جهة أخرى، قالت قبرص إن اقتراح الحكومة للسماح بإعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم من خلال تعيين مناطق معينة من البلاد كمناطق آمنة "يكتسب زخما" بين الدول الأعضاء على مستوى دول الاتحاد الأوروبي.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: عمليات إيصال المساعدات من ميناء قبرص إلى غزة

بمساعدة الموساد.. اعتقال إيرانيين اثنين كانا يخططان لمهاجمة إسرائيليين في قبرص

قبرص تعلن عن اتفاق وشيك مع إسرائيل لإيصال مساعدات إلى قطاع غزة