Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

التقرير السنوي لأجهزة المخابرات الألمانية: تهديدات أمنية داخلية وخارجية تواجه البلاد

بحسب التقرير ارتفع العدد الإجمالي لجرائم اليمين المتطرف ارتفع بأكثر من 22%
بحسب التقرير ارتفع العدد الإجمالي لجرائم اليمين المتطرف ارتفع بأكثر من 22% Copyright Markus Schreiber/Copyright 2024 The AP
Copyright Markus Schreiber/Copyright 2024 The AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أكد مسؤولون ألمان أن الوضع الأمني لا يزال متوترًا في البلاد، وذلك خلال تقديمهم اليوم الثلاثاء، التقرير السنوي لعام 2023 حول حماية الدستور.

اعلان

وسلط المسؤولون الضوء في التقرير السنوي للمخابرات، على التهديدات الخارجية والداخلية من التجسس والتضليل إلى التطرف.

وقالت نانسي فيزر، وزيرة الداخلية الألمانية، التي قدمت التقرير في مؤتمر صحفي، إن روسيا والصين وإيران على وجه الخصوص "استخدمت أجهزتها الاستخباراتية على نطاق واسع للتجسس على ألمانيا".

وتابعت فيزر: "هناك محاولات للتأثير على الدول الديمقراطية من خلال الدعاية والأكاذيب والتضليل ورؤية أو تعزيز الغضب والكراهية".

وأضافت: "هناك أيضًا محاولات مستمرة لمراقبة واضطهاد أعضاء المعارضة الذين يعيشون هنا".

وقالت فيزر أيضًا إنه تم اعتقال أشخاص بسبب مزاعم عن "عمليات تخريبية مخططة في ألمانيا نيابة عن النظام الروسي" بهدف تقويض دعم برلين لأوكرانيا.

وقالت وكالة المخابرات الداخلية الألمانية في تقريرها إن عدد المتطرفين اليمينيين الذين يحتمل أن يكونوا عنيفين ارتفع إلى 14500 العام الماضي من 14000 في عام 2022.

وقالت الوكالة إن العدد الإجمالي لجرائم اليمين المتطرف ارتفع بأكثر من 22% إلى 25660، أكثر من نصفها تتعلق بالدعاية.

وارتفعت جرائم اليمين المتطرف العنيفة بنسبة 13%، لتصل إلى 1148، 1016 منها تنطوي على أذى جسدي.

وقال رئيس وكالة الاستخبارات (مكتب حماية الدستور الاتحادي) توماس هالدنفانغ إن هناك زيادة حادة في المظاهرات اليمينية المتطرفة، وإن تركيزها الأساسي كان على اللجوء والهجرة.

وأضاف هالدنفانغ أن المخاطر التي يشكلها المتطرفون اليساريون العنيفون لا تزال مرتفعة أيضًا.

وأكد قائلًا: "يتجلى ذلك في الهجمات الوحشية المخططة جيدًا على المعارضين السياسيين، والعنف الكبير ضد الشرطة، وهجمات الحرق الخطيرة على الشركات والبنية التحتية الحيوية".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو. كوريا الجنوبية: إضراب الأطباء ضد زيادة عدد طلبة الطب في البلاد

بعد حظر فرنسي وفي حكم مؤقت.. محكمة فرنسية تسمح لشركات إسرائيلية بالمشاركة في معرض يوروستوري

أردوغان: لا فائدة في استئناف المفاوضات برعاية الأمم المتحدة بشأن قبرص