Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

إيطاليا: المئات يشاركون في مظاهرة مناهضة للإجهاض والموت الرحيم في روما

مظاهرة مناهضة للإجهاض في روما-إيطاليا
مظاهرة مناهضة للإجهاض في روما-إيطاليا Copyright أ ب فيديو
Copyright أ ب فيديو
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

هتف المتظاهرون في الشوارع "دعونا نختار الحياة"، و"حقوق الإنسان تنطلق في رحم الإنسان"، وحملوا لافتات تشجع على تعزيز دور العائلة في المجتمع.

اعلان

تظاهر نحو ألف شخص في وسط العاصمة الإيطالية روما إحتجاجا على قوانين الإجهاض والقتل الرحيم. ودعت إلى التظاهرة جمعية "مع الحياة والعائلة"، المدافعة عن الحق في الحياة منذ الحمل وحتى الموت الطبيعي و"تعزيز الأسرة المبنية على الزواج بين رجل وامرأة"، كما جاء في موقعها الإلكتروني.

وهتف المتظاهرون في الشوارع "دعونا نختار الحياة"، و"حقوق الإنسان تنطلق في رحم الإنسان"، وحملوا لافتات تشجع على تعزيز دور العائلة في المجتمع.

وقال المتظاهر ماركو أندريوني: "نعلم أن هناك من يعتبرنا ضد هذا القانون، وينعتوننا بالمتخلفين، لكننا ضد القانون 194، ضد الإجهاض، نحن مؤيدون للحياة".

وقد أعطت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، التي حملت شعار "الله والوطن والأسرة"، الأولوية لتشجيع النساء على إنجاب الأطفال لقلب الأزمة الديموغرافية في إيطاليا.

أما المتظاهرة أليساندرا داتيني فقالت: "يجب وضع المجتمع والقوانين لتعزيز نوعية الحياة. الأم، الفتاة التي تواجه صعوبات، إذا تمت مساعدتها، لديها الإرادة للعيش وإعطاء الحياة".

وأصبح الإجهاض قانونيًا في إيطاليا منذ عام 1978. وأصرّت ميلوني على أنها لن تتراجع عن القانون وتريد فقط تنفيذه بالكامل، ولكن أنصارها أصدروا مؤخرًا تشريعًا يسمح للمجموعات المناهضة للإجهاض بالتواصل مع النساء والشابات اللاتي يفكرن في الإجهاض في مراكز الصحة العمومية حيث يذهبن للحصول على المشورة.

مظاهرة مناهضة للإجهاض في روما-إيطاليا
مظاهرة مناهضة للإجهاض في روما-إيطالياأ ب فيديو

بالنسبة لأولئك الذين ينتمون إلى اليمين المحافظ، فالتعديل يحقق فقط القصد الأصلي لقانون عام 1978، الذي يجيز الإجهاض، والذي تضمن أحكامًا لتثبيط الإجراء ودعم الأمومة.

أما بالنسبة للمعارضة اليسارية فإن القرار ينتقص من حقوق الإجهاض التي حذر المعارضون من أنها ستتبع فوز ميلوني في الانتخابات عام 2022.

كما ظهرت بعض الانقسامات حول صياغة الإعلان الختامي لقمة مجموعة السبع الأخيرة، مع وجود خلاف حول إدراج إشارة إلى الإجهاض.

وكان البيان الختامي الصادر في الـ14 يونيو-حزيران، قد حذف كلمة "الإجهاض" لكنه أشار إلى الحاجة إلى تعزيز "الصحة وحقوق الإنجاب".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المحكمة العليا الأمريكية تنظر في قضية حبوب الإجهاض

حكم بالسجن 5 سنوات على طالبة أمريكية أضرمت النيران في عيادة للإجهاض

رغم حظر الإجهاض.. كيف ساعد 7 أطباء أمريكيين آلاف النساء الحوامل في الولايات المتحدة؟