Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

مصر تشتري 240 ألف طن من القمح الروسي والأوكراني وتنتج 850 ألف طن من السكر والبنجر

مصر تشتري 240 ألف طن من القمح الروسي والأوكراني وتنتج 850 ألف طن من السكر والبنجر
Copyright 
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في مناقصة عالمية قالت هيئة مصرية إن شراء أطنان من القمح يشمل 180 ألف طن من القمح الروسي و60 ألف طن قمحا أوكرانيا.

اعلان

قالت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر يوم الأربعاء إنها اشترت 240 ألف طن من القمح في مناقصة عالمية. وأضافت الهيئة أن الشراء يشمل 180 ألف طن من القمح الروسي و60 ألف طن قمحا أوكرانيا. ولم تقدم الهيئة، وهي المشتري الحكومي للحبوب في مصر، مزيدا من التفاصيل.

وحددت المناقصة موعدا لشحن القمح هو الفترة من 11 إلى 20 نوفمبر تشرين الثاني و/أو 21 إلى 30 من الشهر نفسه، باستخدام خطابات ائتمان مدتها 180 يوما.

وقُدمت العروض في المناقصة في وقت سابق يوم الأربعاء. وفي مناقصتها السابقة في الثامن من سبتمبر أيلول، اشترت الهيئة 300 ألف طن من القمح الأوكراني والروسي.

وكانت الهيئة قالت أيضا إنها تسعى لشراء شحنات من القمح اللين و/أو قمح الطحين، من الولايات المتحدة وكندا واستراليا وفرنسا وألمانيا وبولندا والأرجنتين، وكازاخستان وأوكرانيا ورومانيا وبلغاريا والمجر، وباراغواي وصربيا إضافة إلى روسيا.

مصر تنتج السكر والقصب والبنجر

إلى ذلك قال مسؤول في وزارة الزراعة المصرية لرويترز أمس الأربعاء، إن البلاد تتوقع إنتاج مليونين و850 ألف طن سكر من القصب والبنجر هذا الموسم، مما يغطي نحو 90 في المئة من احتياجات مصر.

وأضاف مصطفى عبد الجواد رئيس مجلس المحاصيل السكرية خلال اتصال هاتفي، أن مصر لن تستورد سوى "كميات ضئيلة" من السكر هذا الموسم. واستيراد السكر الأبيض والخام في مصر ممكن منذ يونيو حزيران، عندما انتهى سريان حظر على الاستيراد.

وقال عبد الجواد إن مصنع القناة للسكر الجديد بمحافظة المنيا سيبدأ إنتاج 450 ألف طن سكر، خلال مارس آذار أو أبريل نيسان 2022، وسيكون هناك فائض من السكر للتصدير للخارج.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيس الوزراء المصري يقول إن بلاده لن تضطر لشراء شحنات جديدة من القمح قبل نهاية العام

العثور على آلاف الجرعات من اللقاح في القمامة بمصر.. والسلطات تفتح تحقيقا

نشطاء يعرقلون مؤتمر غوغل ويحتجون على العلاقات التجارية مع إسرائيل