المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صندوق النقد الدولي يحذر من مخاطر مع ارتفاع الديون العالمية إلى 226 تريليون دولار

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي   -   حقوق النشر  أ ب

قال صندوق النقد الدولي إن الديون العالمية قفزت إلى 226 تريليون دولار العام الماضي، مسجلة أكبر قفزة لعام واحد منذ الحرب العالمية الثانية، وحذر من مخاطر ارتفاع أسعار الفائدة بوتيرة أسرع من المتوقع ومن تعثر النمو.

وقال مسؤولون في صندوق النقد الدولي عبر تدوينة إن جائحة كوفيد-19 تسببت في وصول الديون إلى 256 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في العام 2020، بزيادة قدرها 28 نقطة مئوية.

وأضافوا أن الاقتراض الحكومي شكل ما يزيد قليلا على نصف الزيادة البالغة 28 تريليون دولار، كما سجلت ديون القطاع الخاص بين الشركات غير المالية والأسر أيضا مستويات مرتفعة جديدة.

وقال صندوق النقد إن الاقتصادات المتقدمة والصين شكلتا 90 في المائة من الزيادة في الديون بفعل أسعار فائدة منخفضة. وارتفعت الديون بوتيرة أقل في الدول النامية حيث عرقلها في الغالب ارتفاع تكاليف الاقتراض ووصول محدود إلى التمويل.

وقال فيتور غاسبر مدير شؤون المالية العامة بصندوق النقد ومسؤولون آخرون إن ارتفاع أسعار الفائدة سوف يقلص تأثير الزيادة في الإنفاق العام وسيفاقم المخاوف بشأن استدامة الدين. وكتب المسؤولون في التدوينة "المخاطر ستتعاظم إذا ارتفعت أسعار الفائدة بوتيرة أسرع من المتوقع وتعثر النمو".