المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابات قياسية بكورونا في بريطانيا وفرنسا وسويسرا وتركيا.. وأوروبا تعود بؤرة للوباء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بام هيثرلي تملأ حقنة بلقاح كوفيدـ19 في عيادة في أوغوستا/مين. 2021/12/12
بام هيثرلي تملأ حقنة بلقاح كوفيدـ19 في عيادة في أوغوستا/مين. 2021/12/12   -   حقوق النشر  روبرت بوكاتي/أ ب

أظهرت بيانات وزارة الصحة التركية أن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في البلاد بلغ 36684 يوم الأربعاء، وهو أعلى مستوى منذ 29 أبريل نيسان، بينما حث وزير الصحة فخر الدين قوجة المواطنين على الحصول على الجرعات التنشيطية من اللقاحات المضادة للفيروس.

وأظهرت البيانات أن تركيا سجلت أيضا 142 وفاة بسبب الفيروس. وظلت حالات الوفاة اليومية دون المئتين في الأسابيع الأخيرة، رغم انخفاض حالات الإصابة إلى حوالي 20 ألفا في نفس الفترة. وارتفع عدد حالات الإصابة اليومية في الأيام الأخيرة في تركيا بسبب المتحور أوميكرون.

فرنسا

أبلغ وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران المشرعين يوم الأربعاء أن فرنسا تشهد "تسونامي" إصابات بكوفيد-19، حيث سجلت 208 آلاف إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو رقم يومي قياسي على الصعيدين الفرنسي والأوروبي.

ووفقا لبيانات موقع كوفيد تراكر.إف.آر الذي يتتبع الإصابات في البلاد، فقد كسرت فرنسا الأرقام القياسية المسجلة لعدد حالات كوفيد-19 بشكل متكرر خلال الأيام القليلة الماضية، حيث سجلت يوم الثلاثاء 180 ألف إصابة كانت الأعلى بالفعل في دولة بأوروبا.

وقال فيران إنه تثبت إصابة شخصين بكوفيد-19 كل ثانية في فرنسا، وأضاف أن الوضع مقلق في المستشفيات بسبب المتحور دلتا، موضحا أن المتحور أوميكرون ليس له تأثير بعد. وأردف أن الانفلونزا ستزيد الأمور تعقيدا بالنسبة للمستشفيات.

وأظهرت بيانات رويترز يوم الأربعاء أن إصابات كوفيد-19 على مستوى العالم بلغت مستويات قياسية خلال الأيام السبعة الماضية مع انتشار المتحور أوميكرون بشكل سريع الأمر الذي يبقي كثيرا من العمال في بيوتهم ويزيد الإقبال على مراكز الفحص.

زيادات قياسية في بريطانيا وإيطاليا وسويسرا والبرتغال

وباقي دول أوروبا في كل من بريطانيا وإيطاليا وسويسرا والبرتغال أعلنت السلطات الصحية يوم الأربعاء، عن تسجيل زيادات قياسية يومية جديدة في إصابات كورونا.

دخل أكثر من عشرة آلاف مصاب بكوفيد-19 المستشفى في انكلترا الأربعاء وهو رقم قياسي لم يُسجّل منذ مطلع آذار/مارس، فيما سجّلت المملكة المتحدة أكثر من 183 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 في ظلّ انتشار متحورة أوميكرون.

وسجّلت المملكة المتحدة 183,037 إصابة جديدة الأربعاء خلال 24 ساعة و57 وفاة رفعت إجمالي الوفيات بسبب كوفيد-19 إلى 148,089، بحسب ارقام رسمية نشرتها الحكومة.

وفي بريطانيا، دخل 10,462 مصابًا بكوفيد-19 المستشفى الأربعاء وهو رقم قياسي لم يُسجّل منذ مطلع آذار/مارس، أي زيادة بنسبة 48% للمصابين بكوفيد-19 الذي يدخلون المستشفى، في غضون أسبوع، بحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

وفي مواجهة تفشي المتحورة أوميكرون، أطلقت المملكة المتحدة حملة تلقيح بالجرعة المعززة سمحت بتلقيح 57,5% من السكان الذين يفوق عمرهم 12 عامًا، على أمل تلقيح جميع الراشدين بجرعة إضافية قبل نهاية العام.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء إن "الغالبية الساحقة" من المرضى الذين دخلوا العناية الفائقة - أي 90% منهم تقريبًا - لم يتلقوا الجرعة المعززة من اللقاح المضاد لكوفيد-19.

وشدّد على أن "إذا لم تكونوا قد تلقيتم اللقاح، فإنّ احتمال أن ينتهي بكم الأمر في المستشفى أعلى بثماني مرّات" من احتمال دخول مصابين بكوفيد-19 قد تلقوا اللقاح، إلى المستشفى.

ورغم ارتفاع عدد حالات الاستشفاء، لم يتطرّق جونسون الأربعاء إلى احتمال تشديد القيود لمكافحة تفشي كوفيد-19 في انكلترا، مستندًا على التطورات التي أُحرزت من ناحية التلقيح، على عكس اسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية، حيث أغلقت النوادي الليلية.

وقال جونسون "تستمرّ المتحورة أوميكرون في طرح مشكلات حقيقية، بحيث نرى تزايد الحالات في المستشفيات، لكن من الواضح أنها أقل ضراوة من المتحورة دلتا ويمكننا الاستمرار في العمل على النحو الحالي"، داعيًا السكان إلى الاحتفال بعيد رأس السنة "بحذر".

وسجلت إيطاليا إجمالا 137091 وفاة منذ بدء الجائحة في فبراير شباط من العام الماضي، بينما بلغ عدد الإصابات 5.85 مليون حتى الآن. وفي سويسرا بلغ عدد الإصابات الجديدة 17634 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهي زيادة قياسية أيضا.

كما أعلنت البرتغال يوم الأربعاء عن رصد 26867 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، ارتفاعا من 17172 في اليوم السابق، رغم انخفاض عدد الوفيات إلى 12 من 19 حالة.

والبرتغال من أعلى دول العالم تطعيما للسكان، إذ بلغت نسبة الحاصلين على التطعيمات لديها حوالي 87 في المائة بين السكان البالغ عددهم عشرة ملايين نسمة. لكن سلالة أوميكرون سريعة الانتشار سببت الزيادة الكبيرة الأخيرة في عدد الإصابات.

المصادر الإضافية • وكالات