المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر تلغي ممارسة دولية لشراء القمح

الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر تلغي ممارسة دولية لشراء القمح
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – قالت الهيئة العامة للسلع التموينية، المشتري الحكومي للحبوب في مصر يوم الثلاثاء إنها ألغت ممارسة دولية لشراء القمح للتسليم في 19 يوليو تموز.

وأضافت الهيئة أن الممارسة أُلغيت لأن الأسعار التي تلقتها كانت أعلى من الأسعار المتوقعة.

وكانت الممارسة غير معتادة في ظل عدم طرح قمح من الموردين التقليديين لمصر في منطقة البحر الأسود وأوروبا.

وبذلك لا يمكن الحصول على القمح إلا من الولايات المتحدة أو الأرجنتين أو أستراليا أو البرازيل أو كندا. وقال تجار إنهم يعتقدون أن مصر تريد الحصول على بيان بأسعار القمح القادم من أصول مختلفة مقارنة بالقمح المعروض تقليديا في ممارساتها.

وكان القمح الأمريكي هو المعروض فقط في ممارسة الثلاثاء. وقال تجار إنه تم تقديم عروض للقمح الفرنسي والروسي لكن تم رفضها.

وقال أحد التجار “أعتقد أن قمح البحر الأسود والقمح الفرنسي سيكونان بالتأكيد أرخص من القمح الأمريكي. تكاليف الشحن البحري من الولايات المتحدة أعلى بكثير”.

وقال متعاملون إن أقل سعر معروض للقمح الأمريكي اليوم الثلاثاء بلغ 443 دولارا للطن للتسليم على ظهر السفينة.

وفي آخر عملية شراء رئيسية لها في الرابع من يوليو تموز، اشترت الهيئة العامة للسلع التموينية ما يقدر بنحو 444 ألف طن من القمح مباشرة من جهات تجارية في فرنسا ورومانيا وروسيا مقابل 416 دولارا للطن.

وقال تجار في وقت سابق يوم الثلاثاء إن الهيئة العامة للسلع التموينية خفضت الحد الأدنى المطلوب للبروتين في القمح الأمريكي الذي يمكن طرحه في الممارسة، وذلك لاجتذاب مزيد من المشاركة الأمريكية على ما يبدو.