Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

إنتاج أم مجرد استعراض؟ أين يقضي الموظفون وقتًا أكثر متظاهرين بالعمل؟

موظف في مكتب بمدينة نيويورك الأمريكية
موظف في مكتب بمدينة نيويورك الأمريكية Copyright MARK LENNIHAN/AP
Copyright MARK LENNIHAN/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

هل لديكم فكرة عن الموظفين في دول شرق آسيا ـ اليابان مثلا ـ بأنهم أشخاص كادحون ويعملون دون توقف؟ قد يكون آن الأوان لمراجعة هذه الصور النمطية.

اعلان

هل تعرف الفرق بين العمل المنتـِج من جهة، والتظاهر بالعمل من جهة أخرى؟ الأول هو أن يعمل الموظف في المكتب بشكل جدّي وأن يكون فعلًا منتجًا، والفئة الثانية هي أن يتظاهر الموظف بالعمل، لكن دون أن ينتج شيئا. هذه الفئة الثانية سمتها شركة "سلاك" الأمريكية للبرمجيات بالـ"العمل الاستعراضي"، Performative work. ونشرت صفحة ستاتيستا نتائج هذا المسح. 

الشركة أجرت مسحًا بين آلاف الموظفين في عدة دول، ووجدت أن الدول الآسيوية عمومًا هي بطلة العالم في "العمل الاستعراضي". المسح الذي شارك فيه أكثر من 18 ألف موظف يعملون في مكاتب بتسع دول، أظهر أن الموظفين الآسيويين، وبالتحديد في الهند واليابان وسنغافورة، يميلون بشكل أكبر إلى التظاهر بالإنتاج أكثر من الدول الأخرى.

Statista
نتائج المسح الذي أجرته شركة "سلاك"Statista

فعلى سبيل المثال، بلغت نسبة "العمل الاستعراضي" في الهند 43 بالمئة من وقت العمل، في اليابان 36 وفي سنغافورة 37 بالمئة. في حين، وللمقارنة، بلغت النسبة في الولايات المتحدة 28 وفي ألمانيا 29 وفق ما أدلى به المشاركون. لكن ثمة دولة واحدة غردت خارج السرب الآسيوي، وهي كوريا الجنوبية، حيث قال المشاركون في المسح هناك إنهم يقضون 28 بالمئة من وقت العمل بالتظاهر وكأنهم يعملون.

لكن المسح لم يظهر علاقة بين نسبة "العمل الاستعراضي" والأداء العام لاقتصاد البلاد المتمثل في الناتج المحلي الإجمالي، فلذلك، حسب موقع ستاتيستا، علاقة بعوامل اقتصادية متعددة.

شاركت في المسح الذي أجري مطلع هذا العام تسع دول وهي الهند واليابان وسنغافورة وكوريا الجنوبية وأستراليا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة.

المصادر الإضافية • Statista

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بايدن يتوعد نتنياهو.. تغيير سياسة الحرب في غزة أو مواجهة عواقب وخيمة

شاهد: قطارات الليل تعود إلى السكّة في أوروبا

وقف مذيع بهيئة ال "بي بي سي" عن العمل بعد اتهامه بتقديم رشوة لمراهق مقابل صور إباحية