المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طبيعة أنغولا، مكان مثالي لسيارات الدفع الرباعي

euronews_icons_loading
طبيعة أنغولا، مكان مثالي لسيارات الدفع الرباعي
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

نقطة التجمع في ميناء لواندا. يوم من الاستكشاف والمغامرة ينتظر أعضاء نادي سيارات الدفع الرباعي برفقة أصدقائهم وعائلاتهم، يجمعهم شغف الدفع الرباعي.

"بالنسبة لنا، تعد سيارات الدفع الرباعي هواية، ونحبها. تتمتع أنغولا ببيئة مثالية لذلك. إنها إفريقيا. أعتقد أنه يجب أن يكون لدى الجميع سيارات الدفع الرباعي ليتمكنوا من قضاء لحظات كهذه ورؤية الأماكن الرائعة" يقول ألفريدو أوليفيرا، قائد الرحلة.

رحلة اليوم عبر طريق طوله 130 كم شمالاً، من ميناء لواندا إلى مصب نهر أونزو، تتخللها محطات مذهلة.

مجموعة متنوعة من المناظر الطبيعية والنباتات

تشارك في الرحلة إحدى وعشرون مركبة. القسم الأول على الطريق، متجهاً من لواندا إلى مقاطعة بينغو المجاورة. فرصة لرؤية بعض المناظر الحضرية والريفية، وحياة المجتمع المحلي.

نود أن نشعر بالحرية بسياراتنا. أنغولا بلد ضخم غير مستكشف. لديه الكثير لإظهاره، ليس للأنغوليين فقط، بل لبقية العالم أيضاً. كنادٍ، نريد الاستمتاع بهذا من خلال قيادة سيارات الدفع الرباعي "، يقول يوري مايو غيماريش، رئيس مجموعة تويوتا لاند كروزر في أنغولا .

بعد الابتعاد عن الطريق نحو الساحل، مشهد رائع بانتظار الفريق. بانوراما "لي-فون" على قمة منحدرات رائعة.

EXPLORE ANGOLA
lifuneEXPLORE ANGOLA

"نحن محظوظون لأننا في بلد يوفر الكثير من الإمكانيات، وقبل كل شيء التنوع. يمكننا الانتقال من الغابة إلى الصحراء، إلى الهضبة الوسطى. كل مكان له نباتاته وخصائصه... يمكن الذهاب أيضاً في رحلة إستكشافية إلى الساحل لرؤية البحر. لدينا تنوع لا حصر له "، يقول أديلينو شافيس، مشارك في رحلة الدفع الرباعي.

ضع بصمتك على الشاطئ

عند الهبوط إلى الرمال، يتعزز الإحساس بالبهجة والسعادة، النقطة المشتركة للجميع هي حب الطبيعة والسباق.

"عادةً، عندما أزور مكاناً ما، أتركه أنظف مما وجدته ... يمكننا حقاً الاستمتاع بالطبيعة والصيد وصيد الأسماك بمسؤولية أكبر. إذا استمر هذا، من يدري، ربما بعد 20 أو 30 عاماً، سيتمكن أطفالنا من الاستمتاع بكل هذا أيضا"، يضيف أديلينو شافيس.

تصل سيارات الدفع الرباعي إلى وجهتها النهائية ... مصب نهر أونزو. يمكن القيام بهذه الرحلة في غضون ساعتين أو قضاء يوم كامل للإستمتاع بهذه المناظر الطبيعية أكثر دون إسراع.

يورونيوز
بالقرب من مصب نهر أونزويورونيوز

"نحن على بعد أقل من 100 كيلومتر من العاصمة، كما تشاهدون، في بيئة صحية. النهر على يسارنا والبحر على يميننا، هناك الكثير من هذه الأماكن في أنغولا، كنادٍ، كلما استطعنا، نقوم برحلات كهذه"، يقول يوري مايو غيماريش، رئيس مجموعة تويوتا لاند كروزر في أنغولا.

حان وقت النزول من عجلة القيادة والاسترخاء. يحرص عشاق الدفع الرباعي هؤلاء على الاستمتاع بهذه الرحلات مع زوار أنغولا. "هيا. اتصلوا بنا وتعالوا لتعيشوا هذه اللحظات الرائعة في بلدنا الجميل، في أنغولا"، يقول ألفريدو أوليفيرا، قائد رحلة الدفع الرباعي.

.

اسم الصحفي • Damon Embling