Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

بعد موافقة حماس على مقترح الهدنة.. أهالي المحتجزين يخيرون نتنياهو: إما الصفقة أو "سنحرق البلاد"

متظاهرون إسرائيليون يغلقون الطريق بعد إعلان حماس قبولها اقتراح وقف إطلاق النار
متظاهرون إسرائيليون يغلقون الطريق بعد إعلان حماس قبولها اقتراح وقف إطلاق النار Copyright Ariel Schalit/Copyright 2024
Copyright Ariel Schalit/Copyright 2024
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يتضمن المقترح المصري-القطري الذي وافقت عليه الحركة الإسلامية، انسحاب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من قطاع غزة وعودة النازحين وتبادل الأسرى، والذي يتمّ على ثلاث مراحل.

اعلان

خرج العشرات من المحتجين الإسرائيليين إلى الشوارع مساء يوم الاثنين بعد إعلان حركة حماس الموافقة على اقتراح صفقة وقف إطلاق النار.

وعلت صرخات أهالي المحتجزين الذي احتشدوا في شارع بيغن أمام مقر الجيش الإسرائيلي، مطالبين الحكومة الإسرائيلية  بإعادة أبنائهم والموافقة على الصفقة.

وخير أهالي المحتجزين حكومة الحرب الإسرائيلية بين الموافقة على الصفقة أو "سيقومون بإحراق البلاد"، وفق تعبيرهم.

ويتضمن المقترح المصري-القطري الذي وافقت عليه الحركة الإسلامية، انسحاب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من قطاع غزة وعودة النازحين وتبادل الأسرى، والذي يتمّ على ثلاث مراحل.

وتشمل عملية وقف إطلاق النار، وقف العمليات العسكرية والعدائية بشكل دائم وعودة النازحين، وعملية تبادل حقيقية للأسرى.

وعلى الرغم من موافقة حماس على المقترح المصري _ القطري، أعلن مجلس الحرب مواصلة العملية في رفح لممارسة الضغط العسكري على حماس من أجل تعزيز إطلاق سراح الرهائن وتحقيق الأهداف الأخرى للحرب.

وأضاف أنه "وفي الوقت نفسه، ورغم أن اقتراح حماس بعيد كل البعد عن متطلبات إسرائيل الضرورية، إلا أن إسرائيل سوف ترسل وفداً من الوسطاء من الطبقة العاملة لاستنفاد إمكانية التوصل إلى اتفاق في ظل شروط مقبولة لإسرائيل".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: خلال لقاء جمعه مع ناجين من المحرقة النازية.. نتنياهو يتعهد بإعادة المحتجزين في غزة

الشرطة الإسرائيلية تعتقل متظاهرين خلال احتجاج في القدس للمطالبة بالإفراج عن الرهائن المحتجزين في غزة

شاهد: عائلات الإسرائيليين المحتجزين في غزة يغلقون شارع أيالون ويطالبون بعقد "صفقة جديدة"