فيديو

مشاهد من تشييع الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية إلى مثواه الأخير

مشاهد من تشييع الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية إلى مثواه الأخير

التزمت بريطانيا دقيقة صمت في حين بدأت في حضور الملكة إليزابيث الثانية وأفراد العائلة السبت مراسم تشييع جثمان الأمير فيليب بنقل نعشه الى كنيسة سانت جورج في قصر ويندسور.

ومشى أولاد الأمير الراحل الأربعة تشارلز وآن وأندرو وإدوارد خلف النعش بعد تأدية الحرس الملكي التحية له، يرافقهم حفيداه وليام وهاري.

والتزمت المملكة المتحدة التي تعيش حدادا وطنيا منذ ثمانية أيام دقيقة صمت في الساعة 15,00 (14,00 ت غ) في بداية مراسم التشييع.

وأنزل النعش في سرداب "رويال فولت" حيث سيبقى إلى أن تنضم إليه الملكة بعد وفاتها. وسيدفن الزوجان بعد ذلك في مثواهما الأخير في كنيسة نصب الملك جورج السادس والد إليزابيث الثانية.

ومن ثم يُدفن دوق إدنبرة في أراضي قلعة ويندسور حيث توفي الرجل الذي ولد في كورفو أميرا لليونان والدنمارك، بعد حياة خدم خلالها الملكية بإخلاص منذ زواجه قبل 73 عاما، إلى جانب زوجته "ليليبت".

قبل بضعة أيام من بلوغها 95 عاما، فقدت الملكة زوجها الذي توفي "بهدوء" منذ ثمانية أيام وعُرفت عنه صراحته ومرحه الذي اقترب أحيانا من العنصرية أو التمييز الجنسي، وكان سيبلغ من العمر مئة عام في العاشر من حزيران/يونيو المقبل.