Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
إحياء الذكرى الثالثة والثلاثين لحملة القمع القاتلة في ميدان تيانانمين.

فيديو. شاهد: تجمع في مدينة تايبيه لإحياء الذكرى الثالثة والثلاثين لحملة القمع القاتلة في ميدان تيانانمين

تجمع أكثر من 500 شخص في مدينة تايبيه لإحياء الذكرى الثالثة والثلاثين لحملة القمع القاتلة في ميدان تيانانمين. ولعقود من الزمان، كانت هونغ كونغ وماكاو المجاورة هما المكانان الوحيدان في الصين المسموح بهما لإحياء ذكرى القمع العنيف من قبل قوات الجيش للمتظاهرين الطلاب الذين طالبون بمزيد من الحرية والديمقراطية في ميدان تيانانمين ببكين في الـ 4 يونيو-تموز 1989 وقد شهدت  حملم القمع تلك مقتل المئات، إن لم نقل الآلاف.

تجمع أكثر من 500 شخص في مدينة تايبيه لإحياء الذكرى الثالثة والثلاثين لحملة القمع القاتلة في ميدان تيانانمين. ولعقود من الزمان، كانت هونغ كونغ وماكاو المجاورة هما المكانان الوحيدان في الصين المسموح بهما لإحياء ذكرى القمع العنيف من قبل قوات الجيش للمتظاهرين الطلاب الذين طالبون بمزيد من الحرية والديمقراطية في ميدان تيانانمين ببكين في الـ 4 يونيو-تموز 1989 وقد شهدت  حملم القمع تلك مقتل المئات، إن لم نقل الآلاف.

قال نشطاء إن الحدث التذكاري هذا العام في تايوان تميز ببعض سمات هونغ كونغ إذ تم حظر أحداث الذكرى السنوية الرابع من يونيو في المستعمرة البريطانية السابقة.

كما كشف الحدث الذي أقيم في تايوان هذا العام عن إعادة إنتاج تمثال "عمود العار"، وهو منحوتة صممها الفنان الدنماركي ينس غالشيوه والتي تصور أجسادًا ممزقة وملتوية ترمز إلى الأرواح التي أزهقت خلال المذبحة. وتمت إزالة التمثال الأصلي الذي يبلغ طوله 3 أمتار، والذي تم تركيبه في البداية في هونغ كونغ ، من قبل السلطات المحلية في أكتوبر-تشرين الأول 2021.

اعلان
اعلان

آخر الفيديوهات

اعلان
اعلان
اعلان