أثار القصف الروسي

بدون تعليق: قصف روسي يدمر مبنى سكنيا في دونيتسك ويسفر عن مقتل 15 شخصا على الأقل

واصلت القوات الروسية قصف شرق أوكرانيا الأحد، مما أسفر عن مقتل 15 شخصًا على الأقل في غارة دمرت مبنى سكنيًا في تشاسيف إيار، على ما أعلنت السلطات الأوكرانية.

واصلت القوات الروسية قصف شرق أوكرانيا الأحد، مما أسفر عن مقتل 15 شخصًا على الأقل في غارة دمرت مبنى سكنيًا في تشاسيف إيار، على ما أعلنت السلطات الأوكرانية.

استهدفت الضربة ليلاً هذه البلدة الصغيرة البالغ عدد سكانها نحو 12 ألف نسمة. ولا يزال 24 شخصًا تحت الأنقاض بينهم طفل، فيما تم إخراج خمسة آخرين أحياء من تحت الأنقاض، بحسب رجال الإنقاذ.

وأفاد بافلو كيريلنكو حاكم دونيتسك التي يسعى الجيش الروسي إلى السيطرة عليها أن المبنى المؤلف من أربعة طوابق استهدفه صاروخ روسي من طراز اوراغان.

شاهد مراسلو وكالة فرانس برس الذين وصلوا إلى المكان بعد الضربة المبنى المنهار جزئيًا وعناصر الإنقاذ وجرافة تعمل على إزالة الركام.

وقالت امرأة تقيم في الحي التقتها وكالة فرانس برس وفضلت عدم الكشف عن هويتها "كنت في غرفة النوم، وعندما خرجت بدأ كل شيء يهتز وينهار. ما أنقذني هو عصف الانفجار الذي دفعني، دامية، نحو المرحاض".

قُتل 591 مدنياً وأصيب 1548 آخرون حتى الآن في منطقة دونيتسك منذ بدء الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير، وفقًا لكيريلنكو.

وكان قال الجمعة إن موسكو تستعد "لشن عمليات جديدة" في شرق البلاد.

القوات الروسية التي أعلنت مطلع تموز/يوليو أنها سيطرت على منطقة لوغانسك، تستهدف الآن منطقة دونيتسك لاحتلال كامل حوض دونباس (شرق) الذي يسيطر عليه جزئيًا منذ عام 2014 الانفصاليون المدعومون من موسكو بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم الاوكرانية.

ومساء السبت، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مندداً إن "القصف المدفعي الروسي الهمجي لا يتوقف ليوم واحد، في سلوفيانسك وباخموط وأفدييفكا ..."، مطالباً بأسلحة "حديثة وقوية" للدفاع عن بلاده.

آخر الفيديوهات