الفيضانات تجرف طرقا وفندقا في باكستان.

بدون تعليق: الفيضانات تجرف فندقا وطرقات في باكستان

تلقت ياسمين أكرم وعائلتها في منتصف الليل أمرا بمغادرة فندق كانوا ينزلون فيه يطل على نهر سوات في جبال شمال غرب باكستان على الفور، وبعد ساعات قليلة جرف الفيضان المبنى. غادرت عائلة ياسمين مدينة لاهور هربا من قيظ الصيف وجاءت تقضي عطلة في هذه المنطقة المعروفة بـ"سويسرا باكستان" حيث الطقس معتدل والطبيعة خضراء، غير انها واجهت فيها كارثة هي من الأسوأ في تاريخ البلد.

تلقت ياسمين أكرم وعائلتها في منتصف الليل أمرا بمغادرة فندق كانوا ينزلون فيه يطل على نهر سوات في جبال شمال غرب باكستان على الفور، وبعد ساعات قليلة جرف الفيضان المبنى. غادرت عائلة ياسمين مدينة لاهور هربا من قيظ الصيف وجاءت تقضي عطلة في هذه المنطقة المعروفة بـ"سويسرا باكستان" حيث الطقس معتدل والطبيعة خضراء، غير انها واجهت فيها كارثة هي من الأسوأ في تاريخ البلد.

على طول نهر سوات، يمكن رؤية بقايا جسور جرفتها المياه وطرقات مقطوعة وفنادق تحاول أن تقاوم على الضفاف. بدأ منسوب المياه يتراجع لكنّ معاودة خطوط المواصلات البرية مع المدن الكبرى المجاورة ستستغرق على الأرجح عدة أيام.

viber

تم إجلاء حوالي 600 سائح نقل الجيش القسم الأكبر منهم في مروحيات مع إعطاء الأولوية للمرضى والنساء والأطفال. ووزعت آلاف الرزم من المساعدات الغذائية ألقت بعضها مروحيات من الجو حين كان تدفق المنكوبين يمنعها من الهبوط.

آخر الفيديوهات