عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ديلما روسيف رئيسة للبرازيل لولاية ثانية

Access to the comments محادثة
ديلما روسيف رئيسة للبرازيل لولاية ثانية
حجم النص Aa Aa

بعد فوزها في الانتخابات الرئاسية في شهر تشرين اول اوكتوبر الماضي ادت رئيسة البرازيل ديلما روسيف الخميس اليمين الدستورية كرئيسة للبلاد لفترة ثانية تمتد لأربع سنوات، وحضر حفل التنصيب ممثلون لنحو سبعين دولة ومنظمة عالمية اضافة الى اعضاء الحكومة.
“اقسم انني سأدافع عن الدستور واطبقه، ان احترم القانون وأعمل على رفاهية الشعب البرازيلي، ان ادعم وحدة وسلامة واستقلال البرازيل”.
روسيف البالغة من العمر سبعة وستين عاما تبدأ ولايتها الثانية في ظل ركود اقتصادي وفوضى في المؤسسة المالية العامة وفضائح فساد كبير في شركة النفط الوطنية بتروبراس.
اخفقت روسيف في انعاش الاقتصاد البرازيلي، وانتهى العام الفين وأربعة عشر عند نمو اقتصادي بنسبة صفر، ويقدر ان يكون النمو بطيئا للعام الجديد بنسبة حوالي نصف بالمئة.